الشيوخ تجاهلوا تهديدات بوش وأيدوا ربط تمويل الحرب بجدولة الانسحاب (رويترز _ارشيف)

أقر مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون يربط تمويل الحرب في العراق بجدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من هناك في غضون عام، رغم تهديد الرئيس الأميركي جورج بوش بنقض القرار.

وصوت 51 من أعضاء المجلس لصالح القرار مقابل 47 رفضوه.

وقبل دقائق من عملية التصويت في مجلس الشيوخ، كرر بوش القول إنه سيستخدم حقه في "تعطيل اي مشروع قانون يقيد حركة قادتنا على الارض في العراق ومشروع لا يؤمن الاموال اللازمة لقواتنا، ومشروع يتضمن الكثير من النفقات الكمالية".

ويطالب القانون ببدء سحب القوات الأميركية في غضون الشهور الأربعة القادمة، على أن تنتهي العملية في نهاية مارس/آذار عام 2008، كما نص على تخصيص 122 مليار دولار للعمليات العسكرية في العراق وأفغانستان.

وكان مجلس النواب قد أقر القانون الأسبوع الماضي، وحدد الأول من سبتمبر/أيلول 2008 موعدا لعودة كامل القوات الأميركية من العراق.

ويتعين على مجلسي النواب والشيوخ الآن التوصل إلى صيغة مشتركة للقرار، الذي سيرفع لاحقا لمكتب الرئيس الأميركي، حيث من المتوقع أن يستخدم ضده حق الفيتو.

ونوهت مراسلة الجزيرة في واشنطن إلى أنه بإمكان الرئيس الأميركي استخدام حق النقض الفيتو ضد أي قرار صادر من مجلس النواب، طالما أن هذا القرار لم يحظ بموافقة 60% من أصوات النواب.

المصدر : الجزيرة + وكالات