غيولوم سورو (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مسؤول رسمي في بوركينا فاسو تعيين الأمين العام للقوات الجديدة المتمردة في ساحل العاج غيولوم سورو رئيسا لوزراء بلاده بموجب اتفاق أبرم أمس الاثنين بين المتمردين والرئيس لوران غباغبو في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو، مؤكدا نبأ بثه موقع القوات الجديدة على الإنترنت.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول -الذي طلب عدم الكشف عن هويته- أن مندوبين عن رئيس ساحل العاج والقوات الجديدة باشروا الأسبوع الماضي في واغادوغو مباحثات بشأن الموضوع.
 
وقد وقع بالأحرف الأولى الوثيقة التي تحمل اسم "اتفاق ملحق حول تعيين رئيس  للوزراء"، كل من دزيريه تاغرو المتحدث باسم الرئيس لوران غباغبو، وأندريه لويس  داكوري تابلي الأمين العام المساعد للقوات الجديدة.
 
وأضاف المسؤول أن غباغبو سيصدر في وقت لاحق مرسوما لتثبيت هذا التعيين. وأشار المصدر إلى أن مندوبي الرئاسة والتمرد في ساحل العاج ناقشوا أيضا تشكيل الحكومة. وتعهدوا بتوسيع الحكومة لتضم القوى السياسية الأخرى في البلاد،  بموجب اتفاق سابق وقع في الرابع من مارس/آذار الحالي.
 
وطلب طرفا النزاع في ساحل العاج من رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري -الرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا والذي يقوم بالوساطة بينهما- إبلاغ مجلس الأمن والاتحاد الأفريقي بالاتفاق لتثبيت هذا التعيين.
 
في سياق متصل قال رئيس الوزراء في ساحل العاج شارل كونان باني الذي عينته الأسرة الدولية في 2005، إنه لن يتردد في "التضحية" بمصالحه الشخصية من أجل بلاده، معلنا أن "لكل مهمة نهاية".
 
تجدر الإشارة إلى أن سورو قاد انقلابا فاشلا على غباغبو عام 2002 أعقبه اندلاع حرب أهلية استمرت حتى عام 2003 قسمت البلاد إلى شمال وجنوب منذ ذلك الحين وحتى الآن وتم على إثرها نشر قوات دولية على خط التماس بين الجانبين.

المصدر : وكالات