شيراك يغادر المحافل الدولية بكلمة "أشكركم"
آخر تحديث: 2007/3/26 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/26 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/8 هـ

شيراك يغادر المحافل الدولية بكلمة "أشكركم"

ميركل اهتمت بشيراك خلال احتفالات الذكرى الخمسين للاتحاد الأوروبي(الفرنسية)

"أشكركم"، بهذه الكلمة البسيطة اختتم جاك شيراك الأحد في برلين آخر مؤتمر صحفي له رئيسا لفرنسا، مغادرا الساحة الدولية بدون تأثر ظاهر.

وحضر شيراك السبت والأحد آخر لقاء دولي على جدول أعماله، إذ التقى في برلين رؤساء وحكومات الدول الست والعشرين الأخرى أعضاء الاتحاد الأوروبي للاحتفال بالذكرى الخمسين لمعاهدة روما.

وبعدما أعلن الرئيس الفرنسي يوم 11 مارس/آذار الجاري أنه لا يعتزم الترشح لولاية ثالثة، ظل وفيا لصورته حيث أعلن أنه لم يشعر بأي حسرة بل شعر بفرح بلقاء نظرائه للمرة الأخيرة بصفة رسمية.

وقال شيراك خلال مؤتمر صحفي عقده في برلين برفقة زوجته برناديت في بادرة نادرة للغاية "تسألونني إن كنت شعرت بالحسرة، لست من ذوي الإحساس المفرط، أقله على هذا الصعيد".

وتابع "هكذا هي الأمور. قررت أن هذه ستكون فعلا آخر قمة أشارك فيها بصفتي الرسمية. سررت كثيرا بلقاء زملائي للمرة الأخيرة، لقد ألقوا علي التحية بحرارة وصافحوني بود وهم يغادرون". واكتفى بالقول "أمضيت هنا وقتا ممتعا".

"
قال شيراك خلال مؤتمر صحفي عقده في برلين برفقة زوجته برناديت في بادرة نادرة للغاية "تسألونني إن كنت شعرت بالحسرة، لست من ذوي الإحساس المفرط.
"
شيراك وميركل
وعلق خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في السفارة الفرنسية على كأس الجعة القديمة التي أهدتها له المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فوصفها بأنها "قطعة مذهلة تعود إلى العام 1710 وغطاؤها من العام 1799. قطعة رائعة وأقر بأنني فرحت بها كثيرا".

وقال مازحا إنه في ختام مأدبة الغداء التي أقيمت للقادة الأوروبيين الـ27 "لم تتوجه المستشارة إلي سوى بالإطراء ولن أكرر ما قالته".

والواقع أن ميركل حرصت على مراعاة الرئيس الفرنسي خلال الاحتفالات فخصته بمقعد إلى يمينها مساء السبت خلال الحفل الموسيقي وكذلك صباح الأحد خلال الحفل الرسمي، قبل أن يغادر المنصة إلى جانبها، متقدمين على رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والإيطالي رومانو برودي.

وأشادت به ميركل خلال مؤتمر صحفي منفصل عقدته فقالت "جاك شيراك أوروبي عظيم عرف كيف يترك بصماته الإيجابية على أوروبا". وكشفت أنه "حظي بتصفيق مطول جدا وحار جدا من جميع زملائه" في الاتحاد الأوروبي.

وكان شيراك توجه إلى الفرنسيين في الـ11 من الشهر الحالي بكلمة تلفزيونية كانت أشبه بوداع للحياة السياسية تحدث فيها عن "فرنسا الرائعة، فرنسا التي أحبها بقدر ما أحبكم".

المصدر : الفرنسية