بعض بنود خطة الأمم المتحدة لكوسوفو
آخر تحديث: 2007/3/26 الساعة 21:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/26 الساعة 21:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/8 هـ

بعض بنود خطة الأمم المتحدة لكوسوفو

مظاهرة للأقلية الصربية بكوسوفسكا متروفيتشا العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

بعض بنود الخطة الأممية حول مستقبل إقليم كوسوفو التي عرضها المبعوث الأممي ماري أهتيساري:
 
-تكون كوسوفو مجتمعا متعدد الأعراق يحترم سيادة القانون وحقوق الإنسان والحريات كما هو منصوص عليه دوليا.
 
-اللغتان الألبانية والصربية لغتان رسميتان, كما تستعمل بقية اللغات كالتركية والبوسنية ولغة الروما (الغجر) في الاستعمال الرسمي.
 
-سيحافظ على تمثيل أقليات كوسوفو في البرلمان, وحرصًا على حقوقها التشريعية تقضي الخطة بألا يصادق على القوانين المتعلقة بها إلا إذا وافقت عليها أغلبية ممثليها الحاضرين (أي ليس بأغلبية المجلس فقط لكن أيضا بأغلبية ممثلي الأقلية ذاتها).
 
-حكم لا مركزي موسع لضمان الحكم الراشد والشفافية بحيث تتمتع الأقلية الصربية بـ"درجة عالية من السلطة في تسيير شؤونها".
 
-بنود خاصة لضمان أن يكون النظام القضائي مستقلا وحياديا.
 
-حماية وترقية الإرث الديني والثقافي.
 
-تأكيد على استمرار عمل الكنيسة الصربية الأرثوذوكسية دون عوائق.
 
-عودة اللاجئين والمهجرين وحماية الممتلكات.
 
كل اللاجئين والمهجرين لهم حق العودة والمطالبة بممتلكاتهم.
المصدر : الفرنسية