مؤتمر للمانحين يهدف لصيانة السلام بشمال مالي
آخر تحديث: 2007/3/24 الساعة 06:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/24 الساعة 06:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/6 هـ

مؤتمر للمانحين يهدف لصيانة السلام بشمال مالي

مهاجرون غير شرعيين وقد غادروا "غاو" متوجهين إلى حدود الجزائر (الفرنسية-أرشيف)

يختتم اليوم في كيدال في شمال مالي منتدى لتنمية أهم ثلاث مناطق يعيش بها الطوارق, كجزء من اتفاق بينهم وبين الحكومة المالية رعته الجزائر.
 
وقضى الاتفاق بتسليم المتمردين أسلحتهم, على أن يلتئم مؤتمر لتنمية المناطق الثلاث التي يتركزون بها في شمال مالي وهي كيدال وغاو وتمبوكتو, ويصادق على خطة في هذا الاتجاه تنفذ على مدى عشر سنوات.
 
وقال مسؤول في وزارة التخطيط المالية إن ألف شخص بينهم مسؤولون من الجزائر والنيجر ودول مانحة يشاركون في اللقاء بمشاركة رئيس الوزراء عثمان إيسوفي مايغا.
 
السلام والأمن
وقال مايغا إن "السلام والأمن يشكلان عامل التنمية الأساسي", فيما قال وزير التخطيط ماريمنتيا ديارا إن هدف المنتدى "صيانة السلام عبر التنمية".
 
وسلم نحو ألفي متمرد سابق أسلحة -استولوا عليها في هجمات على ثكنات في مايو/أيار 2006 خلفت ستة قتلى- إلى السلطات المالية, وفق اتفاق مبدئي معها بوساطة جزائرية في يوليو/حزيران 2006, كمله اتفاق الشهر الماضي.
 
وقضى الاتفاق أيضا بإنشاء دوريات من بدو الطوارق تمشط الأجزاء الصحراوية وأحراجا من شمال مالي لملاحقة الجماعات المسلحة التي يعتقد أنها تتعاون مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي, وهي التسمية الجديدة للجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية.



المصدر : الفرنسية