تبني القرار يحتاج موافقة تسع دول شرط عدم استخدام الكبار للفيتو(رويترز-أرشيف)

يعقد مجلس الأمن الدولي مساء اليوم السبت جلسة للتصويت على مشروع قرار يفرض عقوبات مشددة على إيران بعد رفضها وقف تخصيب اليورانيوم, عقب توصل أعضائه إلى اتفاق مبدئي بهذا الشأن.
 
وقالت فرنسا إن مشروع القرار يتيح تعليق العقوبات واستئناف المفاوضات, شريطة أن توافق طهران على تعليق أنشطتها.

أما السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة أمير جونز باري فصرح للصحفيين "توصلنا إلى اتفاق مبدئي حول النص" فيما قال نظيره الأميركي إليخندرو وولف إنه يأمل الموافقة بالإجماع على القرار.
 
وكانت المشاورات في مجلس الأمن للتوصل لتوافق حول الصيغة الأميركية الأوروبية المقترحة للعقوبات على إيران، قد تضمنت مقترحات روسية.
 
الانتشار المتوسطي



"
وتتضمن هذه المقترحات إضافة فقرة تنص على أن مجلس الأمن يعترف بأن "حل المشكلة النووية الإيرانية سيساهم في الجهود الشاملة لمنع الانتشار النووي بما في ذلك الشرق الأوسط".

والهدف من ذلك هو إقناع إندونيسيا وقطر وجنوب أفريقيا بتأييد موقف شركائهم بمجلس الأمن لتشكيل جبهة موحدة في مواجهة طهران.

ولتبني مشروع القرار الأوروبي يجب أن يحصل على تسعة أصوات على الأقل من أصل 15، وأن تمتنع أي من الدول الخمس الدائمة العضوية (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) عن استخدام حق النقض (الفيتو).

ويقضي النص المطروح بحظر صادرات السلاح الإيرانية ويدعو لفرض عقوبات اختيارية تجارية على طهران. ويتضمن توسيع لائحة القرار السابق 1737 معاقبة الشركات والمسؤولين المستهدفين بتجميد الأرصدة أو حظر السفر. كما يدعو إلى تقييد تقديم مساعدات مالية جديدة أو قروض إلى الحكومة الإيرانية.
 
إلغاء زيارة
أحمدي نجاد أرجع إلغاءه زيارة نيويورك لتأخر تأشيرة الدخول (رويترز-أرشيف)
من جهة أخرى، أعلنت طهران أمس أن الرئيس محمود أحمدي نجاد ألغى زيارته إلى نيويورك لإلقاء خطاب أمام جلسة مجلس الأمن بسبب حصوله على التأشيرة من السلطات الأميركية في وقت متأخر مما يمنع وصوله بالوقت المناسب إلى نيويورك.
 
وقال السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة جواد ظريف إن وزير الخارجية منوشهر متكي سيحاول الوصول إلى نيويورك لإلقاء كلمة خلال جلسة التصويت على القرار. غير أن مصدرا رسميا عاد ليقول بوقت لاحق إن متكي لن يتمكن هو الآخر من الذهاب لنيويورك بسبب التأخير في منح تأشيرة الدخول.

ومن جانبها نفت واشنطن تعمدها تأخير إصدار تأشيرة الدخول للرئيس الإيراني، وقال المتحدث باسم الخارجية توم كايسي إن وزارته أصدرت التأشيرات لأحمدي نجاد والوفد المرافق له بالوقت المحدد.

المصدر : وكالات