تصاعد المظاهرات بباكستان احتجاجا على محاكمة شودري
آخر تحديث: 2007/3/22 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/22 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/4 هـ

تصاعد المظاهرات بباكستان احتجاجا على محاكمة شودري

المحتجون الباكستانيون طالبوا برحيل الرئيس مشرف عن السلطة (الفرنسية)

تواصلت الاحتجاجات المنددة في باكستان بقرار الرئيس الباكستاني برويز مشرف عزل رئيس المحكمة العليا افتخار شودري, حيث شارك اليوم مئات المحامين وأنصار المعارضة إضافة لممثلين عن منظمات أهلية في مظاهرات بعدة مدن.
 
وقال زعيم مجلس العمل الموحد المعارض قاضي حسين أحمد أمام حشد من أنصاره ومحامين وأعضاء من أحزاب ليبرالية "سيستمر نضالنا حتى انتهاء الدكتاتورية". وقد اشتبك المحتجون مع الشرطة بمدينة كويتا خلال نفس المظاهرات.
 
وهتف المحتجون خارج المحكمة بعبارات تطالب برحيل مشرف, في حين منعت الشرطة حركة المرور على الطريق الرئيسي.
 
وأرجأت لجنة القضاء التي تعرف باسم المجلس الأعلى للقضاء جلستها الثالثة المغلقة للنظر في الاتهامات الموجهة للقاضي شودري حتى الثالث من أبريل/نيسان المقبل.

وكان مراسل الجزيرة في باكستان قال في وقت سابق إن عزل قاضي القضاة شودري مؤشر على مخاوف لدى الرئيس مشرف من وقوف الجهاز عقبة أمامه في مخططاته للبقاء في السلطة.

وأثار وقف شودري عن العمل في التاسع من مارس/آذار الجاري وطريقة معاملته فيما بعد غضب المحامين والمعارضة والكثير من المواطنين الباكستانيين، كما مثل أكبر أزمة سياسية تواجه الرئيس مشرف في الوقت الذي تقترب فيه الانتخابات.
 
الشرطة تمنع أي اتصال مع القاضي شودري (يمين) (الفرنسية-أرشيف)
تحذير
وتطرق مشرف أمس في مقابلة تليفزيونية إلى قضية شودري قائلا إن "بعض الأخطاء قد وقعت في تناول القضية مثل عدم اطلاع الجمهور على نحو جيد". ولكنه حذر الأحزاب السياسية بألا تحاول "انتهاز الموقف".

واستبعد برويز مشرف -الذي هو أيضا قائد الجيش- التكهنات بشأن فرض حالة الطوارئ، قائلا "لن أستخدم الجيش أبدا".

وكان محامون توقفوا قبل يومين عن العمل لمدة ساعة في أنحاء باكستان تعبيرا عن احتجاجهم أيضا على وقف شودري.
 
كما استقال سبعة قضاة في إقليمي السند والبنجاب إضافة إلى القاضي الأول بمحكمة كراتشي المدنية بسبب هذه القضية، التي مثلت أكبر أزمة سياسية تواجه الرئيس مشرف.

ولم تصدر عن شودري أي تصريحات علنية، وفرضت عليه حالة شبيهة بالإقامة الجبرية في المنزل مع أسرته لمدة أسبوع بعد وقفه عن العمل. كما أن الشرطة تمنع أي اتصال به، ولكن محاميه يقولون إنه يحق له الآن مقابلة كل من يريد.
المصدر : الجزيرة + وكالات