بيونغ يانغ تطلب أرصدتها مقابل وقف نوويها (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت مصادر دبلوماسية أن المفاوضات السداسية حول البرنامج النووي الكوري الشمالية -والتي بدأت قبل يومين- لا تزال معلقة اليوم الأربعاء بانتظار إعادة أموال بيونغ يانغ المجمدة.
 
وقال كبير المفاوضين اليابانيين كينيشيرو ساساي "آمل أن تحل مشكلة بنك دلتا إيجا لنتمكن من استئناف الاجتماع للبحث في إزالة الأسلحة النووية".
 
وترفض كوريا الشمالية العودة إلى المفاوضات ما لم تستعد من بنك دلتا إيجا أرصدتها المالية التي جمدها بقرار أميركي عام 2005 والبالغة حوالي 25 مليون دولار حسب الاتفاق الأخير بين بيونغ يانغ وواشنطن.
 
وكانت الولايات المتحدة أعلنت الاثنين الماضي في أول أيام هذه المباحثات الإفراج عن أرصدة مالية مجمدة لكوريا الشمالية في ماكاو، ما رفع عقبة هامة أمام تفكيك بيونغ  يانغ منشآتها النووية، ولكن ذلك لم يتم.
 
يشار إلى أن الاتفاق الذي أبرم في العاصمة الصينية يوم 13 فبراير/شباط الماضي خلال المفاوضات تعهدت فيه كوريا الشمالية بإقفال موقع يونغبيون -الذي ينتج البلوتونيوم- في غضون شهرين والموافقة على قيام مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتحقق من العملية ثم تفكيك منشآتها النووية في موعد لاحق لم يحدد بعد.

المصدر : وكالات