الأستراليون يرغبون في تغيير ائتلاف هوارد
آخر تحديث: 2007/3/20 الساعة 11:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/20 الساعة 11:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/2 هـ

الأستراليون يرغبون في تغيير ائتلاف هوارد

سمعة جون هوارد تتراجع لدى الأستراليين (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء أن الائتلاف الحاكم في أستراليا في طريقه إلى الخروج من السلطة بحلول نهاية العام، في وقت تواصل فيه شعبية زعيم حزب العمال الجديد كيفين رود الارتفاع.
 
وأشار الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "ذي أستراليان" إلى وجود احتمالات قوية للإطاحة بحكومة رئيس الوزراء جون هوارد المحافظة التي تحكم البلاد منذ 11 عاما والتعرض لهزيمة هي الأعنف منذ 30 عاما خلال الانتخابات العامة التي ستجرى في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وتراجعت شعبية الائتلاف الحاكم -الذي يضم الحزبيين الليبرالي والوطني- إلى 34% أي انخفضت بنسبة 12% مقارنة بنتائج الانتخابات التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني 2004 وأسفرت عن فوز هوارد بفترة ولاية رابعة في منصبه.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي يعترف فيه نواب الحزب الليبرالي أنفسهم بضعف فرص تحقيق الفوز في الانتخابات للمرة الخامسة على التوالي أمام حزب العمال، الذي وصلت شعبيته إلى أعلى مستوياتها منذ 20 عاما وظهور زعيم المعارضة كيفين رود بصفته المرشح المفضل والأوفر حظا لتولي رئاسة الوزراء.
 
يوصف رود بأنه أكثر زعماء المعارضة شعبية على مدار 35 عاما، وتولى زعامة حزب العمال المعارض في ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
كما أظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "نيوز بول" أن حزب العمال يتفوق بفارق كبير حيث يتمتع بتأييد 61% من الناخبين مقابل 39% للائتلاف الحاكم وفقا لقاعدة المفاضلة بين الجانبين.
 
يذكر أن رود هو ثالث زعيم لحزب العمال خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وكان يشغل منصب المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية قبل أن يطيح بكيم بيزلي من رئاسة الحزب.
المصدر : الألمانية