إعصار كاترينا أثار انتقادات شديدة ضد إدارة الرئيس جورج بوش (رويترز-أرشيف)
لقي 20 شخصا على الأقل حتفهم جراء الأعاصير التي تضرب منذ أمس الخميس جنوبي الولايات المتحدة، وفق حصيلة جديدة أعلنت الجمعة.

وقالت مصادر إن من بين القتلى ثمانية أطفال قتلوا في انهيار سطح مدرستهم بولاية ألاباما.

ولم تعرف حصيلة الضحايا بدقة، غير أن وسائل الإعلام الأميركية تحدثت عن مقتل تسعة أشخاص في جورجيا وشخصين آخرين في ألاباما وفتاة في ميسوري.

وتعد مدينة أنتربرايز بولاية ألاباما أكثر المناطق تضررا حيث نقل عشرات الأشخاص إلى المستشفيات، إضافة إلى "خسائر مادية جسيمة" وفق المصادر المحلية.

وقد ضربت 19 زوبعة ولايات جورجيا وميسوري وألاباما حيث دمر الإعصار العديد من المنازل وقطع التيار عن نحو 15 ألف منزل.

زيارة بوش
في الأثناء أعلن البيت الأبيض الأميركي أن الرئيس جورج بوش سيزور غدا السبت المناطق المنكوبة بجنوب الولايات المتحدة.

ولم تحدد المتحدثة المساعدة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو محطات زيارة بوش لهذه المناطق، مكتفية بالقول "إن تفاصيل الزيارة ستحدد لاحقا وإن الرئيس الأميركي يتابع انعكاسات العواصف الرهيبة".

يذكر أن الإدارة الأميركية تعرضت لانتقادات شديدة لطريقة إدارتها أزمة إعصار كاترينا المدمر الذي ضرب الولايات المتحدة في أغسطس/آب 2005 وخلف خسائر كارثية خصوصا بمدينة نيوأورليانز بولاية لويزيانا.

المصدر : الفرنسية