جون نيغروبونتي قال إن تطبيع العلاقات مع بيونغ يانغ مرتبط بالتزامها بنزع سلاحها النووي (الفرنسية)

قال جون نيغروبونتي نائب وزيرة الخارجية الأميركية إن رفع العقوبات عن كوريا الشمالية ورفع اسمها من القائمة الأميركية للإرهاب يحتاج إلى المزيد من الوقت ويتطلب وفاء بيونغ يانغ بمتطلبات اتفاق بكين الذي نص على نزع أسلحتها النووية.

جاءت تصريحات نيغروبونتي في مؤتمر صحفي خلال زيارته لطوكيو حيث اتقى عددا من المسؤولين اليابانيين من بينهم وزير الخارجية تارو أسو.

وتستبق جولة نائب وزيرة الخارجية الأميركية التي ستشمل أيضا الصين وكوريا الجنوبية، محادثات في الـ25 من الشهر الجاري في نيويورك بين وفد كوري شمالي برئاسة كيم كين جوان نائب وزير الخارجية مع المبعوث الأميركي إلى المفاوضات النووية مع كوريا الشمالية كريستوفر هيل.

وتتناول المحادثات سبل تطبيع العلاقات بين البلدين وفقا لاتفاق بكين الذي توصلت له الاجتماعات السداسية التي تضم الكوريتين والولايات المتحدة وروسيا واليابان والصين.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية قالت إن هذه المحادثات تعد الخطوة الأولى على طريق تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مشيرة إلى أن هذه المحادثات تأتي تنفيذا لبنود اتفاق بكين.

وينص الاتفاق أيضا على اجتماع خمس مجموعات عمل في غضون 30 يوما ولا سيما مجموعة العمل الثنائية حول إقامة علاقات دبلوماسية مع الولايات المتحدة.

وبموجب الاتفاق تعهدت بيونغ يانغ خصوصا ببدء تفكيك برنامجها النووي في غضون شهرين مقابل دفعة أولى من 50 ألف طن من الوقود.

اجتماع الكوريتين في بيونغ يانغ أطلق مساعدات الجنوبية للشمالية (الفرنسية)
تحسن العلاقات

وعلى صعيد العلاقات الثنائية بين الكوريتين، أعلنت كوريا الجنوبية استئناف مساعداتها الإنسانية لكوريا الشمالية بعد التزام بيونغ يانغ بالعمل على تفكيك برنامجها النووي.

وقال وزير التوحيد الكوري الجنوبي لي جاي جونغ إثر محادثات على مستوى وزاري استمرت أربعة أيام في بيونغ يانغ "نعتزم تزويدهم بالأرز والأسمدة وسيكون حجم المساعدة شبيها بما كنا نقدمه خلال السنوات السابقة. وسيتم ذلك على مراحل".

وفي تطور آخر ذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) اليوم الجمعة أن الكوريتين اتفقتا على استئناف اللقاءات بين أفراد الأسر التي فرقتها الحرب (1950-1953) خلال الشهر الجاري.

وتنظم هذه اللقاءات عادة في منطقة جبل كومغانغ شمالي الحدود بين الكوريتين منذ القمة التاريخية التي أطلقت عام 2000 عملية التقارب بين البلدين في عدد من المستويات.

لكن عملية التقارب تعثرت بعد إجراء كوريا الشمالية تجربة إطلاق صواريخ في الخامس من يوليو/تموز الماضي ثم إجراء تجربة نووية في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول 2006.

المصدر : وكالات