القوات الأميركية تفرض طوقا أمنيا على موقع الانفجار (رويترز)

قالت الشرطة الأفغانية إن عددا من الأشخاص قتلوا في الهجوم الذي استهدف صباح اليوم قافلة للسفارة الأميركية بكابل.

من جانبها قالت السفارة الأميركية في كابل إن عددا من موظفيها أصيبوا بجراح إصابة أحدهم خطيرة، في الهجوم الذي وقع على طريق جلال أباد شرقي العاصمة، حسب ما صرح به المتحدث باسم السفارة جو مليوت.

ولم يوضح المتحدث جنسية الجرحى ولا عددهم، مشيرا إلى أن السفير الأميركي رونالد نيو مان لم يكن ضمن الموكب.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر في الشرطة الأفغانية أن عددا من الأشخاص قتلوا في الهجوم الذي وقع على طريق جلال أباد شرقي العاصمة.

وقد تبنت حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم، وقال الناطق باسمها قاري محمد يوسف إن الانتحاري من مقاتلي طالبان وإن الهجوم أوقع عددا من القتلى والجرحى في صفوف الأميركيين.

وكان مسؤول في وزارة الداخلية الأفغانية أكد في وقت سابق أن الهجوم استهدف قافلة للقوات الدولية للتحالف أو الحلف الأطلسي، ونقل مراسل الجزيرة عن مسؤول أمني أن الانفجار دمر عربتين بالكامل وأسفر عن إصابة عدد من الأشخاص حسب شهود عيان.

وهذا الهجوم هو الثاني اليوم، حيث استهدف هجوم القوات الكندية في قندهار جنوبي أفغانستان، على ما أفاد به مراسل الجزيرة.

الرهينة الإيطالي

طالبان قالت إنها سلمت دانييلي جاكومو لزعماء قبائل وهددت باحتجازه من جديد (الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى أعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أن الصحفي الإيطالي المختطف في أفغانستان دانييلي ماسترو جاكومو سيطلق في وقت لاحق اليوم.

وكانت حركة طالبان قالت في وقت سابق إنها سلمت الرهينة الإيطالي ومترجمه الأفغاني لزعماء قبائل بعد إفراج الحكومة الأفغانية عن اثنين من مسؤوليها، غير أنها هددت باحتجازه من جديد إذا لم يطلق معتقلها الثالث محمد حنيف.

وقال قائد قوات الأمن في ولاية هلمند عيساو خان إن المفاوضات مع طالبان ناجحة وستتم صفقة الإفراج عن الصحفي بشكل كامل خلال يوم أو اثنين، ولكنه أكد عدم معرفته بأنه بات حرا في الوقت الحاضر.

يشار إلى أن طالبان خطفت جاكومو مع اثنين من مرافقيه الأفغان في ولاية هلمند واتهمته بالتجسس لصالح القوات البريطانية. ونفت صحيفة لا ريبوبليكا أن يكون مراسلها الذي ولد في مدينة كراتشي الباكستانية جاسوسا، وقالت إنه يعمل معها منذ العام 1980 وإنه بدأ يغطي الأخبار من أفغانستان منذ 28 فبراير/ شباط الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات