نيكولا ساركوزي يسعى لتوسيع الفارق بينه وبين منافسيه (الفرنسية)

دعا نيكولا ساركوزي مرشح الرئاسة الفرنسية ذو التوجه المحافظ إلى التآخي بين الفرنسيين من مختلف الثقافات والديانات.

واقترح ساركوزي خلال برنامج تلفزيوني إنشاء وزارة "للهجرة والهوية الوطنية" مضيفا أن هذا الملف حاليا موزع على ثلاث وزارات.

وكرر القول بأنه يجب على المهاجرين الذين يودون المجيء إلى فرنسا في إطار لم الشمل العائلي أن يتعلموا "في أي حال مبادئ اللغة الفرنسية". كما جدد تأييده لتشكيل حكومة مصغرة من 15 وزيرا ومناصفة الحكومة بين الرجال والنساء.

ويعتبر ساركوزي وفق استطلاعات الرأي العام الأوفر حظا في الفوز بالانتخابات المقررة نهاية الشهر المقبل.

جمهورية سادسة
أما المرشحة الاشتراكية سيغولين رويال التي جاءت في المرتبة الثانية فقد انتقدت مقترح ساركوزي وقالت إن الاعتقاد بأن الهجرة الطبيعية تهدد الهوية الوطنية خطأ لا يغتفر.

وتعهدت رويال بإجراء إصلاح شامل للمؤسسات الفرنسية ووعدت بإجراء استفتاء على "جمهورية سادسة" تفرض قيودا على الرئيس وتمنح البرلمان مزيدا من السلطات.

وقال مؤيدون إن هذه التغييرات ستحسن موقف رويال الصعب وتساعد في تقليص مرشح الوسط فرانسوا بايرو الذي ينافس رويال على مقعد في الجولة الثانية المقررة في السادس من مايو/أيار ضد متصدر السباق ساركوزي.

وأظهر استطلاع جديد للرأي في صحيفة لوفيغارو اليوم الاثنين أن ساركوزي سيهزم رويال التي ستتقدم بنسبة 2% على بايرو الذي يحتل المرتبة الثالثة وأثار بروزه مؤخرا انزعاج المرشحين الأولين.

المصدر : وكالات