حزب ماتي فانهانين حصل على 23.1% من الأصوات (الفرنسية)
أظهرت النتائج الرسمية للانتخابات التشريعية في فنلندا تقدم حزب الوسط بزعامة رئيس الوزارء ماتي فانهانين بفارق بسيط على حزب المحافظين.

وحصل حزب الوسط على 23.1% من الأصوات في الانتخابات التي جرت أمس الأحد ليحصد بذلك 51 مقعدا في البرلمان من أصل 200.

وبهذه النتيجة يحتفظ حزب الوسط بموقعه كأكبر حزب في فنلندا رغم تراجع تأييده بنسبة 1.5% وخسارته لأربعة مقاعد.

أما حزب الائتلاف الوطني المحافظ فصوت له نحو 22.3% ليحصل بذلك على عشرة مقاعد إضافية ترفع عدد نوابه في البرلمان إلى 50 في ظل ارتفاع تأييده بنسبة 3.7%.

وأظهرت هذه النتيجة تحول تأييد الناخبين لتيار اليمين وهو ما اعتبره رئيس الحزب المحافظ جيركي كاتينين رغبة "بالتغيير". وبهذا الارتفاع تتعزز فرص مشاركة المحافظين لحزب الوسط في الحكومة المقبلة.

أما الحزب الاشتراكي الديمقراطي فتراجع بشكل ملحوظ بحصوله على 21.1% من الأصوات فقط مع 45 مقعدا بعد أن كان منذ عام 1962 متصدرا نتائج الانتخابات أو في المرتبة الثانية.

ويشكل الوسط والاشتراكيون الديمقراطيون مع حزب الناطقين بالسويدية الأغلبية الحاكمة (وسط يسار) في فنلندا منذ العام 2003.

وكان نحو 4.3 مليون ناخب دعوا لاختيار ممثليهم للبرلمات. وتراجع معدل الإقبال على التصويت في الانتخابات البرلمانية إلى 67.8% مقابل 69.7% في انتخابات 2003.

ومن المقرر البدء في المفاوضات الخاصة بتشكيل الحكومة الجديدة في غضون الأيام القادمة.

وسيقدم فانهانين استقالته في 28 مارس/ آذار الجاري، لكنه سيبقى في منصبه لتصريف الأعمال حتى 19 أبريل/ نيسان موعد إعلان الحكومة الجديدة.

المصدر : وكالات