علي أصغر سلطانية (الفرنسية)
انتقدت إيران التي تتعرض لضغوط شديدة من الدول الكبرى بشأن برنامجها النووي، خطط بريطانيا لتجديد ترسانتها النووية. وقالت طهران إن هذه الخطط تمثل انتكاسة كبيرة للجهود الدولية لنزع السلاح.

وقال السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية في مؤتمر بالعاصمة البريطانية لندن "ليس من حق بريطانيا مساءلة الآخرين في الوقت الذي لا تلتزم فيه هي بتعهداتها".

وأضاف الدبلوماسي الإيراني "من المؤسف للغاية أن بريطانيا التي تدعو دائما لعدم الانتشار النووي، لم تتمسك فقط بالأسلحة ولكنها اتخذت خطوات هامة نحو مزيد من التطوير للأسلحة النووية".

وأيد البرلمان البريطاني الأربعاء الماضي خطط رئيس الوزراء توني بلير لتجديد الترسانة النووية البريطانية، وساعدت أصوات المعارضة بلير في النجاة من تمرد كبير من جانب أعضاء في حزبه.

وقال بعض الأعضاء في حزب العمال إن قرار تجديد الترسانة النووية البريطانية سيرسل إشارة خاطئة إلى دول مثل إيران وكوريا الشمالية التي تتعرض لضغط دولي قوي بشأن برامجها النووية.

وتقول إيران إن برنامجها النووي سلمي ولا يهدف إلى صناعة أسلحة، وتواجه عقوبات جديدة من الأمم المتحدة بعد رفضها وقف النشاط المتصل بالوقود النووي الذي يمكن استخدامه في صنع أسلحة.

المصدر : وكالات