بوتين يناقش مع البابا التوتر بين الكاثوليك والأرثوذكس
آخر تحديث: 2007/3/14 الساعة 05:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/14 الساعة 05:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/25 هـ

بوتين يناقش مع البابا التوتر بين الكاثوليك والأرثوذكس

بوتين والبابا يلتقيان للمرة الأولى رسميا (الفرنسية)

ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والبابا بنديكت السادس عشر العلاقات المتوترة في غالبها بين الكنيسة الكاثوليكية (الفاتيكان) ونظيرتها الأرثوذكسية الروسية في اجتماع خاص الثلاثاء بالفاتيكان.

 

وبحث بوتين والبابا، اللذان يلتقيان رسميا لأول مرة في إطار زيارة يقوم بها الأول إلى إيطاليا والفاتيكان وتدوم 24 ساعة، سبل تحسين العلاقات بين الكنيستين.

 

ويسود التوتر منذ سنوات عديدة العلاقات بين الفاتيكان والكنيسة الأرثوذكسية الروسية التي تتهم نظيرتها الكاثوليكية بالتبشير على أرضها، وهو ما يرفضه الفاتيكان باستمرار.

 

وسبق أن دعي البابا يوحنا بولس الثاني -الذي توفي عام 2005- إلى زيارة روسيا، لكنه لم يتمكن بسبب صعوبة العلاقات مع الكنيسة الأرثوذكسية.

 

وكانت العلاقات بين البابا الراحل والكنيسة الأرثوذكسية متوترة أيضا لأنه كان معاديا للشيوعية بشدة، في حين كانت الكنيسة الروسية مسايرة للنظم السوفياتية المتعاقبة.

 

وسبق أن التقى بوتين البابا يوحنا بولس الثاني مرتين عامي 2000 و2003.

 

 وقال بيان صادر عن الفاتيكان إن أول لقاء رسمي بين بنديكت وبوتين تناول أيضا المستجدات على الصعيد الدولي والوضع بالشرق الأوسط، والمشاكل الناجمة عن التطرف وعدم التسامح.

 

والتقي الرئيس الروسي بمدينة باري جنوب إيطاليا رئيس الحكومة رومانو برودي.

 

وينتظر أن تحتل مسائل النفط والغاز حيزا كبيرا في المباحثات بين الرجلين اليوم الأربعاء، بالإضافة إلى القضايا الدولية الأخرى مثل الملف النووي الإيراني وصولا إلى الوضع الشرق أوسطي.

 

وسيتوجه بوتين بعد إيطاليا إلى أثينا حيث سيبقى حتى 15 مارس/آذار للمشاركة في قمة روسية بلغارية يونانية من أجل توقيع اتفاق ثلاثي لبناء أنبوب نفط.

المصدر : وكالات