قائد شرطة منطقة باكوا ضمن قتلى انفجار ولاية فراه
(الفرنسية-أرشيف)

قتل عشرة رجال شرطة أفغان وجرح آخر في انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم أثناء مرورها على أحد الطرق في ولاية فراه غربي أفغانستان.

وقال المسؤول البارز بمكتب رئيس الأمن في الولاية خير محمد إن قائد الشرطة المعين حديثا في منطقة باكوا التي وقع الانفجار بالقرب منها كان من بين القتلى، مضيفا أن جراح الشرطي المصاب خطيرة وهو يتلقى العلاج في المستشفى.

قتلى مدنيون
وفي تطور آخر ذكر شهود عيان أن خمسة مدنيين أفغانا قتلوا في غارة جوية شنتها القوات الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) على ولاية هلمند جنوبي أفغانستان.

وقال المصدر نفسه إن أربعة مدنيين آخرين أصيبوا بجروح وعدة منازل تضررت جراء هذه الغارة.

وأكدت متحدثة باسم الناتو تنفيذ غارة على منطقة غيرشك في هلمند في وقت متأخر من ليلة الأحد، لكنها قالت إن الناتو لم يشترك في العملية. كما أكد متحدث باسم القوات الأميركية أنه لا يملك معلومات عن هذه الغارة.

وفي تطور آخر قتل اثنان يعتقد أنهما من عناصر طالبان وجرح أحد جنود الناتو في اشتباك سبق الغارة على غيرشك.

وقال متحدث باسم القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) بقيادة الناتو إن الاشتباك بدأ عندما أطلق مسلحون النار وقذائف الهاون على قوات أفغانية وأطلسية في المنطقة.

وبموازاة ذلك اعتقلت القوات الأفغانية من وصفته بمنسق التفجيرات الانتحارية في منطقة بنجوي بولاية قندهار المجاورة.

وقال متحدث باسم إيساف إن المعتقل يدعى الملا محمد والي وهو ينظم الهجمات الانتحارية التي تشنها طالبان.

المصدر : وكالات