مقتل سبعة في غارة واشتباك جنوب أفغانستان
آخر تحديث: 2007/3/12 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/12 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/23 هـ

مقتل سبعة في غارة واشتباك جنوب أفغانستان

الولايات الجنوبية تشهد اشتباكات متكررة بين الناتو وطالبان (رويترز-أرشيف)

ذكر شهود عيان أن خمسة مدنيين أفغانا قتلوا في غارة جوية شنتها القوات الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) على ولاية هلمند جنوبي أفغانستان.

وقال المصدر نفسه إن أربعة مدنيين آخرين أصيبوا بجروح وعدة منازل تضررت جراء هذه الغارة.

وأكدت متحدثة باسم الناتو تنفيذ غارة على منطقة غيرشك في هلمند في وقت متأخر من ليلة الأحد، لكنها قالت إن الناتو لم يشترك في العملية. كما أكد متحدث باسم القوات الأميركية أنه لا يملك معلومات عن هذه الغارة.

وفي تطور آخر قتل اثنان يعتقد أنهما من عناصر طالبان وجرح أحد جنود الناتو في اشتباك سبق الغارة على غيرشك.

وقال متحدث باسم القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) بقيادة الناتو إن الاشتباك بدأ عندما أطلق مسلحون النار وقذائف الهاون على قوات أفغانية وأطلسية في المنطقة.

وبموازاة ذلك اعتقلت القوات الأفغانية من وصفته بمنسق التفجيرات الانتحارية في منطقة بنجوي بولاية قندهار المجاورة.

وقال متحدث باسم إيساف إن المعتقل يدعى الملا محمد والي وهو ينظم الهجمات الانتحارية التي تشنها طالبان.

مجلس قبلي

الوفدان الباكستاني والأفغاني سيجريان محادثات بشأن تشكيل المجلس القبلي (الفرنسية)
تأتي هذه التطورات في وقت وصل فيه وفد أفغاني إلى باكستان لإجراء محادثات بشأن تشكيل مجالس قبلية للمساعدة في محاربة المسلحين المنتشرين على طول حدودهما المشتركة.

وقال مسؤول باكستاني إن هذه المحادثات ستعقد في وقت لاحق اليوم في مقر وزارة الداخلية الباكستانية في إسلام آباد، مشيرا إلى أن اليوم الأول من المحادثات سيتركز على إجراء مناقشات تحضيرية وتحديد جدول أعمال الاجتماع الرسمي.

وكانت فكرة تشكيل مجالس قبلية طرحت أول مرة العام الماضي بهدف ملاحقة مقاتلي طالبان الذين يتخذون من المناطق القبلية الحدودية معاقل لهم. كما يعتقد على نطاق واسع أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ومساعده أيمن الظواهري يختبئان في تلك المناطق.

المصدر : وكالات