عبدالله واد عبر مرارا عن ثقته في تحقيق الفوز (الفرنسية-أرشيف) 
أكدت المحكمة الدستورية في السنغال فوز الرئيس عبد الله واد بفترة ولاية جديدة مدتها خمس سنوات، رافضة بذلك طعنا للمعارضة بوقوع تجاوزات خلال الانتخابات التي أجريت الشهر الماضي.

وقال كبير كتّاب المحكمة ندي ماجاتي إن المحكمة الدستورية تؤيد النتائج التي أعلنتها السلطات الانتخابية بحصول واد على 1914403 أصوات بنسبة 55.9%.

وأضاف أن المحكمة رفضت الطعون التي رفعها عثمان تانور ديينغ الحاصل على 13.65% من الأصوات، وعبد الله باتيلي 2.21%، واللذان حلا في المرتبتين الثالثة والسادسة.

وفي أول رد فعل من المعارضة عبرت المتحدثة باسم الحزب الاشتراكي إيساتا تال سال عن خيبة أملها من القرار قائلة إن البراهين التي قدمها حزبها كانت دامغة.

وتفوق واد (80 عاما) على أكثر من عشرة مرشحين في الانتخابات التي أجريت في 25 فبراير/شباط الماضي دون الحاجة إلى جولة ثانية، كما توقع مراقبون.

وزعم عدد من المرشحين وقوع تجاوزات لكن الحزب الاشتراكي أكبر أحزاب المعارضة وحزب الرابطة الديمقراطية كانا الوحيدين اللذين قدما طعونا رسمية إلى المحكمة الدستورية.

المصدر : وكالات