آلاف الإسبانيين يتظاهرون ضد التعاطي مع إيتا
آخر تحديث: 2007/3/11 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/11 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/22 هـ

آلاف الإسبانيين يتظاهرون ضد التعاطي مع إيتا

اليمين المعارض في إسبانيا يحشد مئات الآلاف ضد الحكومة الاشتراكية بشأن إيتا (الفرنسية)

تظاهر مئات آلاف الإسبان في العاصمة مدريد للاحتجاج عن ما يعتبرونه تسامحا من الحكومة الاشتراكية الحالية تجاه منظمة إيتا الباسكية الانفصالية.

وسار المحتجون في الطريق الرئيسي بمدريد في واحدة من أكبر المظاهرات ضد إيتا تعبيرا عن الغضب من قرار الحكومة منح الإقامة الجبرية لأحد أعضاء إيتا بعد أن سقط مريضا بسبب إضرابه عن الطعام.

وقد سارت المظاهرة تلبية لدعوة من المعارضة التي يقودها الحزب الشعبي (يمين). وسار زعيم المعارضة ماريانو راخو محاطا بأعضاء من الحزب الشعبي خلف لافتة كتب عليها "إسبانيا للحرية لا للمزيد من التنازلات لإيتا". ودعا المتظاهرون إلى استقالة رئيس الوزراء خوسي لويس ثاباتيرو.

وكان عشرات الآلاف قد تظاهروا مساء الجمعة تلبية لنداء الحزب الشعبي في 65 مدينة إسبانية. وتجمع صباح السبت ما بين ألفين وأربعة آلاف شخص في وسط مليلية، الخاضعة للحكم الإسباني في شمال المغرب.

وتأتي هذه المظاهرات بعد أن منحت الحكومة مطلع الشهر الجاري "لأسباب إنسانية" نظام إفراج جزئيا عن خوانا تشاوس المضرب عن الطعام منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في محاولة لتفادي تحوله لشهيد القضية الانفصالية في حال وفاته في السجن.

ويحاول اليمين الإسباني قبل أقل من ثلاثة أشهر عن موعد الانتخابات البلدية والجهوية وقبل عام من الاقتراع التشريعي، الاستفادة إلى أقصى درجة من تسامح الحكومة مع خوانا تشاوس.

ودان ثاباتيرو الثلاثاء الماضي أمام مجلس الشيوخ "نفاق" و"وقاحة" الحزب الشعبي، مذكرا بأن سلفه المحافظ خوسي ماريا أزنار عندما كان في السلطة (1996-2004) أفرج مبكرا عن 306 معتقلين من إيتا وسط عدم اكتراث الجميع.

ويذكر أن الحكومة الإسبانية ألغت عملية السلام مع إيتا بعد أن خرقت المنظمة وقف إطلاق النار الذي استمر تسعة أشهر بتفجير مطار مدريد في أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي أسفرت عن سقوط قتيلين.

المصدر : وكالات