أفريقيا تطلب مجلسا من 26 عضوا يكون لها فيه عضوان يملكان حق النقض (رويترز-أرشيف)

قال رئيس المفوضية الأفريقية ألفا عمر كوناري إن الدول الأفريقية مستعدة لتقديم تنازلات للتوصل إلى اتفاق حول الأعضاء الجدد الذين يدخلون مجلس الأمن الموسع.
 
وقال كوناري في مؤتمر صحفي ببرازيليا مع وزير الخارجية البرازيلي سيلسو أموريم إن "الوقت حان لإعادة النظر في المسألة ونحاول إيجاد حل وسط", معتبرا أن سياسة "كل شيء أو لاشيء" من شأنها تعقيد العلاقات الدولية الحالية.
 
حق النقض
ودعت الدول الأفريقية إلى مجلس أمن موسع من 26 عضوا, بينهم ستة جدد يملكون حق النقض واثنان منهم من أفريقيا.
 
أما مجموعة الأربعة التي تضم البرازيل واليابان وألمانيا والهند فتدعو إلى مجلس أمم من 25 عضوا بـ11 مقعدا دائما إضافيا, تعود لها أربعة منها ويكون لأفريقيا مقعد واحد, ولا يكون للأعضاء الستة الجدد حق النقض.
 
وأكد  أموريم أن موقف مجموعة الأربعة ليس نهائيا ولا قطعيا, داعيا إلى فتح عملية تفاوض حول الموضوع وقال إن ذلك أهم حاليا من معرفة الصيغة التي ستنجح.

المصدر : الفرنسية