فيدل كاسترو لم يظهر في مناسبات عامة منذ قرابة نصف عام (رويترز-أرشيف)
قال راؤول كاسترو القائم بأعمال الرئاسة في كوبا إن شقيقه الرئيس الكوبي فيدل كاسترو -الذي خضع في يوليو/تموز الماضي لعملية جراحية عقب إصابته بنزيف في الأمعاء- "تغلب" على المرض, وإنه يتم "إطلاعه على كل الأمور".
 
وأضاف راؤول كاسترو على هامش افتتاح معرض الكتاب الدولي في هافانا "فيدل يتحسن كل يوم وبجانبه هاتف يستخدمه كثيرا".
 
من جهته أكد السفير الفنزويلي في هافانا علي روديريغز أن صحة الزعيم الكوبي تتحسن باطراد، قائلا إن "المشكلة كانت أنه في الأساس لم يكن بمقدوره تناول الطعام لكنه يتناوله الآن وهذا أدى لتحسن صحته بشكل ملحوظ".
 
وكان التليفزيون الكوبي عرض الشهر الماضي لقطات لكاسترو للمرة الأولى منذ ثلاثة أشهر، وذلك خلال لقائه الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في هافانا.
 
واهن
وبدا كاسترو (81 عاما) أكثر صحة لكنه لا يزال واهنا في لقطات لاجتماع مع شافيز والذي استمر ساعتين. كما بدت على محياه السمرة مع زيادة في وزنه قياسا إلى آخر ظهور له يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حيث بدا هزيلا وشاحب الوجه.
 
وفي شريط الفيديو الجديد قال كاسترو لشافيز "كما قلت في السابق إنها ليست معركة خاسرة" مكررا عبارة قالها بخصوص نقاهته في كلمته إلى الأمة التي تلاها مقدم برامج يوم 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
وكان الزعيم الكوبي اختفى عن الأنظار ولم يظهر في مناسبات عامة منذ ستة أشهر بعد أن أجريت له جراحة عاجلة بسبب نزيف في الأمعاء وظل مرضه سرا من أسرار الدولة.

وتخلى كاسترو "مؤقتا" عن السلطة للمرة الأولى منذ ثورته عام 1959 حينما سلم مهمات الحكم بصورة مؤقتة إلى شقيقه وزير الدفاع راؤول كاسترو يوم 31 يوليو/تموز الماضي.

المصدر : وكالات