خوسيه ماريا أزنار يحتج على التايمز لوصفها إيتا بالانفصالية (الفرنسية-أرشيف)
اتهم رئيس الوزراء الإسباني السابق خوسيه ماريا أزنار صحيفة بريطانية بنشر "دعاية مجانية" لجماعة إيتا الباسكية.
 
واحتج أزنار على نشر صحيفة التايمز مقابلة مع من سماه "الإرهابي إجناثيو دي خوانا تشاوس" الموجود حاليا بالمستشفى لإضرابه عن الطعام احتجاجا على حكم قضائي صدر بحقه.
 
وكتب أزنار في رسالة إلى الصحيفة "لطالما صرحت في السر أو العلن بأن مثل هذا النوع من المقابلات هو دعاية مجانية للإرهابيين".
 
وأضاف أزنار -الذي كان يقود الحزب الشعبي الإسباني- أن "دي خوانا -الذي قرر طوعا إعلان إضرابه عن الطعام- مسؤول عن اغتيال ما يزيد عن 25 شخصا وارتكاب العديد من الجرائم الأخرى"، معربا عن دهشته وأسفه لنشر هذه المقابلة.
 
واحتج أزنار في الوقت نفسه على وصف الصحيفة لإيتا بأنها جماعة "انفصالية" قائلا إن ذلك يماثل "وصف تنظيم القاعدة بأنه جماعة دينية".
 
وذكر أنه تمت إدانة دي خوانا تشاوس من قبل المحاكم الإسبانية، وليس هناك داع للحديث عن تعرضه لـ"إدانة سياسية" حيث "تم تطبيق القانون بحذافيره".
 
وتقاتل إيتا منذ 1968 للاستقلال ببلاد الباسك التي يتوزعها شمالي إسبانيا وجنوبي فرنسا, وخلفت عملياتها منذ ذلك التاريخ 850 قتيلا.

المصدر : الألمانية