إقالة ضابط بشرطة إسطنبول على خلفية التحقيق باغتيال هرانت
آخر تحديث: 2007/2/6 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/6 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/19 هـ

إقالة ضابط بشرطة إسطنبول على خلفية التحقيق باغتيال هرانت

إهمال مسؤول الاستخبارات لمعلومات حول ياسين هيال دفع السلطات التركية لإقالته (الفرنسية-إرشيف)
ذكرت وسائل الإعلام التركية أن الحكومة أقالت رئيس قسم الاستخبارات في شرطة إسطنبول أحمد إلهان غولر في إطار التحقيقات باغتيال الصحفي التركي من أصل أرمني هرانت دينك.

وقالت الصحف إن تقرير مفتشي وزارة الداخلية شكك في أداء غولر الذي يرئس إدارة أساسية في شرطة إسطنبول.

وأوضحت صحيفة "حرييت" واسعة الانتشار أنه متهم خاصة بالإهمال في ما يتعلق بمعلومات تم الحصول عليها قبل عام حول مشبوه أساسي يدعى ياسين هايال (26 عاما) ويشتبه بأنه دفع شابا يبلغ من العمر 17 عاما إلى اغتيال هرانت دينك.

وقتل هرانت في 19 يناير/ كانون الثاني الماضي أمام مقر صحيفته في القسم الأوروبي من إسطنبول وسار في جنازته نحو 100 ألف منددين بالتنظيمات القومية المتطرفة التي حرضت على قتله.

وأضافت "حرييت" أن رئيس الاستخبارات في الشرطة لم يدفع بعمليات البحث عن هايال إلى نهايتها ولم يتمكن بذلك من منع وقوع جريمة القتل التي هزت تركيا.

واتهم ثمانية أشخاص بينهم هايال وأوغون ساماست المتهم بقتل دينك بالانتماء على ما يبدو إلى مجموعة قومية متطرفة في مدينة طرابزون (شمال شرق) وهم معتقلون في إسطنبول في إطار التحقيق.

وكان محافظ طرابزون وقائد شرطتها المتهمان بالإهمال أيضا أقيلا الشهر الماضي.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن خمسة من رجال الشرطة في سمسون (شمال شرق) حيث أوقف القاتل أقيلوا من مناصبهم ونقل أربعة آخرون إلى مهمات أخرى بعد نشر شريط فيديو يصور أوغون ساماست بطلا بعد اعترافه بقتل هرانت.



المصدر : وكالات