مشرف قال إنه يريد معالجة كافة المشاكل التي يعاني منها العالم الإسلامي (الفرنسية)
أجرى الرئيس الباكستاني برويز مشرف محادثات مع القادة الإيرانيين لبحث حل إسلامي لوقف العنف في الشرق الأوسط، قبل أن يغادر طهران إلى أنقرة.

وقد التقى مشرف -الذي كان على رأس وفد سياسي واقتصادي- الرئيس محمود أحمدي نجاد والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي.

ولم يدل مشرف بأي تصريحات، بيد أن وزارة الخارجية الباكستانية قالت إنه سيناقش الوضع في الشرق الأوسط والعراق والتحديات التي تواجه العالم الإسلامي.

ومن المتوقع أن تتطرق المحادثات كذلك إلى خط أنابيب الغاز المقترح لإمداد الهند بالغاز الإيراني عبر باكستان والذي كان مثار خلاف بسبب تحديد الأسعار.

وقد أكد مشرف قبل مغادرته إسلام آباد أنه يريد "معالجة كافة المشاكل التي يعاني منها العالم الإسلامي، ومعالجة الخلاف الفلسطيني وتحقيق الانسجام في مواجهة مسائل مثل التطرف والإرهاب وحل كافة الخلافات في العالم الإسلامي".

وكان مشرف قد زار كلا من المملكة العربية السعودية ومصر والأردن وسوريا والإمارات العربية المتحدة في إطار حشد الدعم لمبادرته لإحلال السلام في المنطقة.

المصدر : وكالات