بوش يقدم ميزانية حكومته للكونغرس ويتمسك بخطة العراق
آخر تحديث: 2007/2/6 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/6 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/19 هـ

بوش يقدم ميزانية حكومته للكونغرس ويتمسك بخطة العراق

بوش يعرض ميزانيته السنوية خلال اجتماع للحكومة (رويترز)

قدم الرئيس الأميركي جورج بوش مشروع ميزانية حكومته لما تبقى من العام 2007 وللعام 2008 إلى الكونغرس الأميركي وسط تصاعد الانتقادات لخطته في العراق والتي ستستهلك جزءا مهما من مشروع الميزانية.

واقترحت إدارة بوش ميزانية سنوية تقدر بـ 2.9 تريليون دولار منها 716 مليار لوزارة الدفاع. وتخصص وزارة الدفاع مبلغ 235 مليار دولار للنفقات العسكرية في العراق وأفغانستان إضافة إلى 481 مليارا لتغطية الزيادة في الإنفاق المعتاد للبنتاغون.

كما تم تخصيص مليار وثمانمائة مليون دولار لوزارة الخارجية من أجل "تعزيز الديمقراطية في العراق".

وقال بوش في الرسالة المرفقة بإعلان الموازنة "بصفتي قائدا للقوات المسلحة، فإن أولى أولوياتي هي أمن بلادنا".

وأوضح أن "موازنتي تستثمر موارد ضخمة لشن الحرب العالمية على الإرهاب وضمان حماية بلادنا ممن يمكن أن يلحقوا بنا الأذى".

وأكد طلب الموازنة على أن الولايات المتحدة هي "بلد في حالة حرب"، في الوقت الذي يسعى البيت الأبيض إلى زيادة الإنفاق على الدفاع والأمن بنسبة تزيد عن 10%.

وتسعى الموازنة إلى ضمان حصول الجيش الأميركي على دبابات ومروحيات ومدافع جديدة، كما تسعى إلى تمويل الزيادة المقررة في عديد الجيش الأميركي الذي يعتبر أحد أكبر القوى العسكرية في العالم.

تتضمن الميزانية زيادة عدة وعديد القوات الأميركية في العراق (الفرنسية)
الكونغرس وخطة العراق

وتم رفع طلب الموازنة إلى الكونغرس في اليوم نفسه الذي من المقرر أن يبدأ فيه أعضاء مجلس الشيوخ نقاشا بشأن قرار غير ملزم ينتقد قرار بوش بإرسال 21 ألفا وخمسمائة جندي إضافي إلى العراق.

وقال الرئيس الأميركي جورج بوش -عقب اجتماع مع حكومته بشأن الموازنة- إن إدارته تسعى جاهدة لتطبيق خطته الجديدة في العراق، مشيرا إلى أنه سيستخدم حق الفيتو إذا عارض الكونغرس الميزانية.

من جانبه وعد السيناتور الديمقراطي هاري ريد بأن تكون مراجعة موازنة بوش لعام 2008 "قاسية".

وأوضح في بيان له "لقد أنفقت أميركا نحو أربعمائة مليار دولار على هذه الحرب، تم إهدار معظمها على مشاريع ليست لها قيمة مثل بناء حمامات سباحة بحجم أولمبي في معسكرات تدريب غير مستخدمة كلفت ملايين الدولارات في الصحراء. إن الشعب الأميركي يستحق أفضل من ذلك".

وأضاف "سنخضع طلب المبلغ الإضافي كذلك إلى مراجعة قاسية وجديدة تجاهلها الكونغرس على مدى أربع سنوات".

ويواجه بوش معارضة قوية لخطته في الكونغرس من قبل الديمقراطيين الذين يهيمنون على مجلسي النواب والشيوخ، كما أن عددا من النواب الجمهوريين قد يصوتون ضد خطة بوش.

المصدر : الجزيرة + وكالات