مظاهرات في الجامعة الإيرانية على خلفية صدور حكم الإعدام بحق أغاجاري (رويترز-أرشيف)

منعت السلطات الإيرانية الأستاذ الجامعي هاشم أغاجاري الذي كان قد حكم عليه بالإعدام بتهمة الإساءة للإسلام قبل أن يبرأ، من التوجه إلى الولايات المتحدة لإلقاء محاضرة أمام جامعة معروفة.

وقال أغاجاري إنه كان متوجها للولايات المتحدة لإلقاء محاضرة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وأوضح أن محاضرته كانت ستدافع عن عدم تعارض الدين مع الديمقراطية، مؤكدا أن منعه من مغادرة البلاد في مثل هذه الظروف لا يتسم بالشفافية وليس مبررا.

وأكد أنه لم يواجه أي مشكلة في التوجه إلى باريس لغاية مماثلة قبل شهر، مشيرا إلى أن قرار المنع شمل أيضا مرافقه وأحد طلابه هو عبد الله مؤمني، وهو الناطق باسم المنظمة الطلابية الإصلاحية "منظمة المثقفين في إيران الإسلامية".

وقال "لقد صادروا جوازي سفرنا، وطلبوا منا التوجه إلى الدائرة المكلفة بجوازات السفر لدى الرئاسة خلال 72 ساعة".

وقد حكم على أغاجاري بالإعدام بتهمة الإساءة للإسلام عام 2003، بعدما اعتبر أن "المسلمين ليسوا قرودا ليتبعوا بصورة عمياء" قادتهم الدينيين.

فيما حكم على مؤمني بالسجن خمس سنوات مع وقف التنفيذ في نهاية عام 2005، بسبب مشاركته في تنظيم تظاهرات من أجل الإفراج عن أغاجاري.

المصدر : وكالات