التوقعات الجوية أشارت إلى أن الأمطار ستهطل حتى نهاية الأسبوع (الفرنسية)

لقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم اليوم جراء الفيضانات العارمة التي اجتاحت العاصمة الإندونيسية جاكرتا والمناطق المحيطة بها، حسب مسؤول بإدارة الكوارث.
 
وأدت السيول والفيضانات التي استمرت طوال الأسبوع إلى تشريد أكثر من 100 ألف شخص وإلى دمار وفوضى في كارثة هي الأسوأ في البلاد منذ خمس سنوات.
 
وقال مسؤول في مركز مكافحة الكوارث الطبيعية في إندونيسيا إن بيكاسي (شرق العاصمة) هي أسوأ المناطق تضررا مضيفا أن "الفيضانات المحملة بطين بني اللون حاصرت مساجد وطرقا سريعة وبيوتا".
 
وحذر مسؤول آخر السكان في مجرى الفيضان جنوبي العاصمة، من الأمطار الغزيرة التي يتوقع تهاطلها خلال الساعات القادمة.
 
وتزايدت حالات حمى الدنج في كثير من المناطق بالعاصمة وسط مخاوف من حدوث مشاكل صحية للنازحين، رغم إرسال الحكومة 15 طاقما طبيا -بعضهم في قوارب مطاطية- إلى بعض المناطق الأكثر تضررا.
 
مياه حتى الخصر
منسوب المياه بلغ مستويات عالية (الفرنسية)
واستعمل بعض السكان عربات تجرها خيول وقوارب للتنقل في مناطق من العاصمة غمرتها المياه الداكنة التي ارتفع منسوبها اليوم حتى الخصر.
 
وأفادت تقارير أن ارتفاع المياه كان أعلى في بعض المناطق وأثر على كل من الأحياء الفقيرة والعقارات الفاخرة في المدينة التي بنيت على أراضي مستنقعات منخفضة.
 
يذكر أن الفيضانات التي تعرضت لها إندونيسيا عام 2002 قتلت 40 شخصا وشردت 300 ألف آخرين، لجؤوا إلى المساجد والمدارس وإلى المقابر أيضا.

المصدر : وكالات