رولان دوما سيقدم نتائج زيارته إلى طهران للرئيس جاك شيراك (الجزيرة)

أكد مسؤولون إيرانيون أن طهران مستعدة للتفاوض حول ملفها النووي لكن دون شروط مسبقة، بينما قام وزير الخارجية الفرنسي الأسبق رولان دوما بزيارة إلى طهران وصفها بالشخصية واعتبرتها الصحافة الفرنسية مثيرة.

وتأتي زيارة دوما التي ناقش فيها الملف النووي مع المسؤولين الإيرانيين، في الوقت الذي أعلنت فيه روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف أنها تسعى لمنع أي لجوء إلى القوة ضد إيران.

زيارة مثيرة
وتداول دوما الجمعة الماضية مع علي أكبر ولايتي المستشار الدبلوماسي لمرشد الجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي، إمكانية إيجاد صيغة لإشراف أوروبي فرنسي محايد على مراقبة المنشآت النووية الإيرانية.

ووصفت صحيفة لوفيغارو الفرنسية الزيارة التي قام بها دوما إلى طهران بدعوة من ولايتي بأنها مثيرة لكون الصحافة الإيرانية قالت عن دوما إنه مبعوث فرنسي، بينما اعتبرها هو زيارة شخصية ولم تكن بتكليف لا من الدولة الفرنسية ولا حتى من الحزب الاشتراكي الذي ينتمي إليه.

ورغم نفي الطابع الرسمي عن زيارته، أكد دوما في تصريح للوفيغارو أنه سيقدم نتائج الزيارة للرئيس الفرنسي وحكومته.

وكان دوما اعتبر في تصريحات سابقة أن امتلاك إيران سلاحا نوويا ليس مقلقا بقدر ما هو عامل توازن وحفظ للسلم في المنطقة.

وأضاف أن إيران تتابع باهتمام مواقف فرنسا حول ملفها النووي، مشيرا إلى أن المسؤولين الإيرانيين استفسروه عن مواقف المرشحة الاشتراكية للرئاسيات الفرنسية المقبلة سيغولين رويال التي تعارض البرنامج النووي الإيراني.

إيران ترفض أي شروط مسبقة للتفاوض حول ملفها النووي (الفرنسية-أرشيف)
إيران ترفض الشروط
ومن جهته أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني أمس أنه لا يوجد أي موضوع محظور في المفاوضات بين إيران والقوى الكبرى، حسب ما ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني.

غير أن لاريجاني رفض أي شروط تفرض على بلاده وتحدد نتيجة المفاوضات مسبقا.

وأكد سفير إيران في موسكو غلام رضا أنصاري بدوره في تصريحات لوكالة الأنباء الروسية، أنه "ليس من حق أي طرف استخدام العنف لإبعاد إيران عن برنامجها النووي".

وأضاف أن إيران ترفض المواجهة ومستعدة للتفاوض حول برنامجها النووي، لكنه استدرك قائلا "إذا هاجمتنا الولايات المتحدة فإننا سنقاوم بالشكل المناسب دون أن نحدد أنفسنا إقليميا، فقد يتم ذلك في كل مكان".

روسيا ضد القوة
وفي السياق نفسه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس إن موسكو ستفعل كل ما هو ممكن من أجل الحيلولة دون استخدام خيار القوة ضد إيران.

وأكد لافروف في مؤتمر صحفي عقده بموسكو إن بلاده لا تستطيع تجاهل تصريحات المسؤولين الأميركيين بمن فيهم ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي الذي يلوح بجميع الخيارات ضد طهران بما فيها القوة.

وأضاف أن جولة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأخيرة في المنطقة والتي شملت السعودية وقطر والأردن، أظهرت أن هذه البلدان قلقة من آفاق نشوء نزاع دموي جديد.

المصدر : وكالات