صرب البوسنة يعتذرون لضحايا حرب 92-1995
آخر تحديث: 2007/3/1 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/1 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/12 هـ

صرب البوسنة يعتذرون لضحايا حرب 92-1995

مذبحة سربرنيتشا شكلت إبادة جماعية ضد مسلمي وكرواتيي البوسنة (رويترز-أرشيف) 
قدمت حكومة صرب البوسنة اليوم اعتذارها لضحايا حرب 1992-1995 من مسلمين وكروات.
 
وعبرت الحكومة في بيان عن "أسفها العميق لجرائم الحرب التي ارتكبت بحق أشخاص من غير الصربيين خلال حرب البوسنة".
 
ويأتي هذا الاعتذار على خلفية اتهام محكمة العدل الدولية لقوات صرب البوسنة بارتكاب جريمة إبادة في سربرنيتشا.
 
وفي المقابل طلبت الحكومة من مسلمي وكرواتيي البوسنة الاعتذار بدورهم للصرب "من أجل العمل لبناء مستقبل أفضل لجميع الشعوب والمواطنين" في البلاد.
 
وكانت العدل الدولية قد اعتبرت مؤخرا أن المذبحة التي ارتكبها الصرب ضد البوسنيين المسلمين بمدينة سربرنيتشا عام 1995 متطابقة مع تعريف الإبادة الجماعية، لكنها لم تحمل مسؤوليتها لجمهورية الصرب.
 
وجاء حكم المحكمة بناء على طلب جمهورية البوسنة للفصل فيما إذا كانت جمهورية الصرب ارتكبت حرب إبادة خلال الحرب التي وقعت بين عامي 1992و1995 أم لا.
 
وخلال الحرب التي ترافقت مع تفتت يوغسلافيا السابقة، توجهت البوسنة إلى المحكمة عام 1993. واعتبرت أن دولة الصرب نفسها يجب أن تحاكم وليس أفراد فيها فحسب.
 
وشددت البوسنة وقتها على أن الأيديولوجية القومية الصربية نفسها تزرع الكراهية والرغبة بالإبادة الجماعية، كما أن تمويل صرب البوسنة ومساعدتهم مكنهم من وسائل الإبادة الجماعية ناهيك عن مشاركة الضباط الصرب أنفسهم في تهجير المسلمين.
 
ورفضت صربيا من جهتها هذه الاتهامات وقالت إن ما جرى في البوسنة كان حربا أهلية بين الجماعات العرقية المكونة لهذه الدولة، وهم الصرب والمسلمون والكروات، ورفضت اعتبار مساعدتها لصرب البوسنة تحريضا على الإبادة الجماعية.
 
وسبق لمحكمة جرائم الحرب بيوغسلافيا السابقة -التي يوجد مقرها بلاهاي- أن اعتبرت أن إبادة جماعية وقعت في سربرنيتشا عندما اجتاحت قوات صربية هذا الجيب المسلم شرق البوسنة وقتلت 8000 رجل وصبي مسلم وحوكم بسبب هذه الجريمة عدد من ضباط الجيش الصربي.
المصدر : الفرنسية