واد يتجه للفوز بفترة رئاسة ثانية للسنغال
آخر تحديث: 2007/2/26 الساعة 10:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/26 الساعة 10:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/9 هـ

واد يتجه للفوز بفترة رئاسة ثانية للسنغال

عبد الله واد بدا أكثر ثقة في الفوز بالأغلبية المطلقة (الفرنسية)
أعلنت وكالة الأنباء السنغالية الرسمية أن الرئيس عبد الله واد حقق تقدما مبكرا على منافسيه في انتخابات الرئاسة التي جرت أمس الأحد.

وأشار مراسل الجزيرة في السنغال إلى أن واد ربما يفوز بنحو 57% من الأصوات وفقا للمعطيات المعلنة بما يعني حسم الانتخابات التي يشرف عليها أكثر من ألفي مراقب دولي دون الحاجة إلى جولة ثانية.

كما أشار المراسل إلى أن النتائج المعلنة حاليا ليست رسمية وقال إن الجهة الوحيدة المخولة بإعلان النتيجة النهائية هي المحكمة الدستورية.

وقد أعلن أنصار واد فوزه بالدورة الأولى من الانتخابات فيما نفت المعارضة حسم أي من المرشحين الموقف لصالحه وتوقعت إجراء جولة ثانية.

وفي وقت سابق توقع واد الذي تجاوز الثمانين من عمره أن يحقق الفوز من أول جولة وأن يحصل على أكثر من 50% من الأصوات, فيما قال منافسوه -البالغ عددهم 14 مرشحا- إن هذا أمر مستحيل دون تحايل وأوضحوا أنهم سيطعنون في أي نتيجة من هذا القبيل.

يشار إلى أن واد انتخب في عام 2000 منهيا سيطرة الحزب الاشتراكي المنافس على السلطة والتي استمرت أربعين عاما. ويقول واد إنه عزز صورة السنغال كدولة ديمقراطية مستقرة في منطقة مضطربة تشتهر بالحروب والانقلابات.

ووعد واد خلال حملته الانتخابية بمشروعات طموحة توفر فرص عمل لشق طرق سريعة وفنادق خمس نجوم وسكك حديدية وموانئ ومطارات في محاولة لمنع المهاجرين الشبان السنغاليين من الرحيل إلى أوروبا.

في المقابل تتهم المعارضة واد بالإخفاق في معالجة الفقر بالريف والبنية الأساسية الهشة وارتفاع الأسعار وعدم وجود فرص عمل في بلد أكثر من نصف سكانه تقل أعمارهم عن 18 عاما.
المصدر : الجزيرة + وكالات