تفجير مركبات منظمة الأمن والتعاون الأوروبي جاء بعد أسبوع من تفجير مماثل لمركبات الأمم المتحدة (الفرنسية-أرشيف)
أوقع انفجار في مقر منظمة الأمن والتعاون الأوروبي في إقليم كوسوفو ذي الغالبية الألبانية أضرارا في سبع سيارات تابعة لمنظمة، حسبما أفادت مصادر الشرطة.

وذكر مسؤول في الشرطة أن الانفجار وقع في مقر المنظمة بمدينة بيك (80 كيلومترا غرب كوسوفو عاصمة الإقليم) دون أن يؤدي إلى وقوع ضحايا، مشيرا إلى أن سيارتين مدنيتين أصيبتا أيضا.

ولم يصدر تأكيد عن محققي المنظمة بأن المنظمة كانت هدفا لهذا الهجوم الذي استخدمت فيه قنبلة يدوية.

ويأتي الانفجار قبل يوم من زيارة مقررة إلى الإقليم لرئيس المنظمة وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخل موراتينوس.

وذكر المتحدث أيضا أنه تم العثور على قنبلة مزروعة في مقر لقوات الناتو أخلي قبل أسبوع في المنطقة ذاتها.

وكان شخصان قد قتلا في كوسوفو خلال مصادمات جرت في الـ10 من فبراير/شباط الجاري بين الشرطة ونحو ثلاثة آلاف ألباني يعارضون خطة جديدة لفرض وصاية دولية على الإقليم.

وزاد التوتر في الإقليم مع بدء المفاوضات بين ممثلي الغالبية الألبانية والصرب في فيينا لتحديد مستقبل كوسوفو. وفي السياق أصيبت ثلاث سيارات تابعة للأمم المتحدة قبل أسبوع جراء قنبلة ألقيت عليها.

ووضع الإقليم تحت وصاية الأمم المتحدة بعد أن تعرض لهجوم عام 1999 من قبل قوات حلف الناتو بهدف دحر الوجود العسكري الصربي في كوسوفو.

المصدر : وكالات