باكستان تدعو لإستراتيجية إسلامية لحل مشاكل الشرق الأوسط
آخر تحديث: 2007/2/26 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/26 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/9 هـ

باكستان تدعو لإستراتيجية إسلامية لحل مشاكل الشرق الأوسط

رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز (وسط) دعا إلى جبهة إسلامية موحدة (الفرنسية)

دعا رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز العالم الإسلامي إلى تحديد إستراتيجية مشتركة لتسوية أزمة الشرق الأوسط وسد الفجوة بين الإسلام والغرب.

وقال عزيز، في اجتماع اليوم الأحد بالعاصمة الباكستانية إسلام أباد شارك فيه وزراء خارجية سبع دول إسلامية، إن حكومة الوحدة الفلسطينية ستساهم في إحراز تقدم نحو إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة تتوافر لها مقومات البقاء.

وعن البرنامج النووي الإيراني أوضح عزيز أنه يجب أن يحل النزاع بشأنه بالطرق السلمية، مشددا على منح الشعب العراقي خيار "تقرير مصيره بنفسه"، وأن تبذل جهود جماعية للحفاظ على سلام وسيادة لبنان.

ويعقد الاجتماع بعد الجولة التي قام بها الرئيس الباكستاني برويز مشرف مؤخرا إلى إيران وسوريا وبلدان إسلامية أخرى بهدف تحقيق توافق في الآراء بشأن القضايا الرئيسية.

واتفق قادة كافة الدول التي زارها مشرف، حسب بيان لوزارة الخارجية الباكستانية، على "ضرورة بذل مساع مشتركة وتشكيل جبهة موحدة لحل النزاعات في المنطقة والتصدي لمد التطرف والتشدد والإرهاب والدفع بالوحدة والانسجام والمصالحة في العالم الإسلامي".

وقال مسؤول حكومي طلب عدم كشف هويته إن الدول المشاركة في اجتماع إسلام آباد "ترغب في تحريك عملية السلام المتعثرة في الشرق الأوسط وتوجيه رسالة مفادها أنه لا يمكن للمنطقة أن تتحمل نزاعا آخر"، في تلميح إلى الحديث الدائر عن إمكانية توجيه أميركا ضربة عسكرية لإيران.

ويشارك في اجتماع إسلام آباد، الذي يمهد لقمة ينتظر أن تعقد في مكة المكرمة في وقت لاحق، وزراء خارجية باكستان وتركيا ومصر والسعودية والأردن وماليزيا وإندونيسيا والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي التي تضم في عضويتها 57 دولة.

ونفى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، في لقاء مع الجزيرة ضمن الحلقة الماضية من برنامج حوار مفتوح، أن تكون المبادرة الباكستانية لجمع سبع دول إسلامية محاولة لتشكيل حلف سني في المنطقة.

المصدر : وكالات