أكراد إيرانيون أثناء تدريب لهم شمال العراق (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان أنه قتل 17 مسلحا قرب الحدود التركية شمال غرب البلاد، واتهم الولايات المتحدة بالسعي لإثارة التوتر على طول الحدود الإيرانية.

ولم يذكر البيان الذي نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الجهة التي ينتمي إليها المسلحون أو يدلي بأي تفاصيل عن هذه المواجهات.

وقال قائد الحرس يحيى رحيم صفوي إن الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل تسعى لإثارة التوتر على الحدود لتقويض الحكومة الإيرانية "بعد أن فشلوا في تحقيق أهدافهم" في الشرق الأوسط.

وينشط في منطقة المواجهات حزب الحياة الكردي المسمى "البيجاك" الذي يحارب من أجل استقلال الأكراد في إيران.

تحطم مروحية
وتأتي هذه المواجهات بعد ساعات من إعلان التلفزيون الإيراني تحطم مروحية عسكرية إيرانية قرب الحدود مع تركيا بسبب رداءة الأحوال الجوية، مما أسفر عن مقتل قائد واحد على الأقل من الحرس الثوري كان على متنها.

وقالت وكالة فارس للأنباء إن القائد سعيد غاهاري قضى أثناء قيامه بمهمة في إقليم أذربيجان الغرب بشال غرب البلاد في تحطم مروحية.

وأفادت وكالة "مهر" الإيرانية بأن ثمانية أفراد كانوا على متن الطائرة، ولم يتضح على الفور ما إن كان هناك المزيد من الضحايا في الحادث.

وتمتلك إيران أسطولا قديما من الطائرات يرجع معظمه إلى ما قبل الثورة الإسلامية عام 1979.



المصدر : أسوشيتد برس