الجنود الأميركيون ارتكبوا العديد من الفضائح في العراق (رويترز-أرشيف)
حكم على جندي أميركي بالسجن مائة عام بعد إقراره بالذنب في اغتصاب فتاة عراقية وقتلها هي وثلاثة من أفراد عائلتها في بلدة المحمودية جنوبي بغداد العام الماضي.

كما قضت المحكمة العسكرية في فورت كامبل بولاية كنتاكي بتسريح الرقيب بول كورتز (24 عاما) من الخدمة العسكرية.

وقال الجيش الأميركي إن كورتز اختار الاعتراف بالتهم الموجهة إليه، ومنها القتل والاغتصاب وعرقلة عمل القضاء والحريق المتعمد للحؤول دون الحكم عليه بالإعدام.

وذكر كورتز في اعترافه أنه ارتكب جريمته ضد العراقية عبير الجنابي البالغة من العمر 14 عاما ووالدتها ووالدها وشقيقتها الصغرى بالمشاركة مع ثلاثة جنود آخرين.

وبرر خمسة جنود آخرون في إفاداتهم جريمة كورتز بالقول إنه ارتكبها بسبب "الإجهاد الذي كان يعاني منه بسبب قلة النوم"، لكن المدعين رفضوا ذلك وقالوا إن هذه الضغوط لا تبرر له ارتكاب الجريمة.

وكان جندي آخر أقر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بأنه مذنب في هذه القضية وحكم عليه بالسجن 90 عاما في سجن عسكري، في حين ينتظر جنديان آخران وجندي سابق المحاكمة عن الجريمة نفسها.

المصدر : وكالات