التقرير شكك في قوة الرأس النووي وتحدث عن إمكانية أن تكون ضعيفة (الفرنسية-أرشيف)

كشف تقرير دولي أن كوريا الشمالية قادرة على تجهيز صاروخها المتوسط المدى "نودونغ" برأس نووي وتملك ما يكفي من البلوتونيوم لصنع ما يصل إلى 12 قنبلة.

وذكر معدا التقرير الصادر عن معهد العلوم والأمن الدولي وتم نشره اليوم أن بيونغ يانغ تعمل على مشروع تحضير البلوتونيوم منذ عام 1994، مشيرين إلى أنها تملك كمية من هذه المادة تتراوح بين 46 و64 كيلوغراما بينها 28 إلى 50 كلغ تم التمكن من فصلها.

لكن معدي التقرير ديفد أولبرايت وبول برانان تحفظا على مدى قوة الرأس النووي باعتبار أنها يمكن أن تكون ضعيفة.

يشار إلى أن صاروخ نودونغ الذي يشبه سكود السوفياتي، يبلغ مداه نظريا بين ألف و1300 كلم ويمكنه بلوغ بعض أجزاء اليابان.

جولة نغروبونتي

جولة جون نغروبونتي ستكون الأولى له منذ توليه منصبه الجديد (الفرنسية-أرشيف) 
يأتي ذلك في وقت يستعد فيه جون نغروبونتي نائب وزير الخارجية الأميركية مطلع الشهر القادم لبدء أول جولة خارجية له منذ تسلمه منصبه تشمل كوريا الجنوبية واليابان والصين، ويتوقع أن يتصدر أجندتها الملف النووي الكوري الشمالي.

وقال مسؤول كوري جنوبي إن نغروبونتي سيبحث مع المسؤولين في هذه الدول سبل تنفيذ اتفاق بكين الذي قبلت بيونغ يانغ بمقتضاه تفكيك برنامجها النووي مقابل تلقيها مساعدات في مجال الطاقة.

في هذه الأثناء حذرت اليابان من أنها قد تفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية في حال لم يحرز أي تقدم في الكشف عن مصير عشرة مواطنين يابانيين مختطفين منذ عشر سنوات على أيدي عملاء كوريين شماليين.

وقال وزير الخارجية الياباني تارو آسو في كلمة أمام لجنة برلمانية إن طوكيو بحاجة لإحراز هذا التقدم في محادثات التطبيع مع بيونغ يانع المتوقع إجرائها في غضون شهر، مشيرا إلى أن إمكانية انعقاد هذه المحادثات من عدمها تعتمد على الطرف الآخر.

يشار إلى أن اليابان فرضت عقوبات محدودة على كوريا الشمالية بعد إجرائها اختبارات صاروخية في يوليو/تموز الماضي، وتبنت إجراءات عقابية أخرى بعد إجراء بيونغ يانغ تجربة نووية في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.



المصدر : وكالات