مقاتلو طالبان يستعدون لإسقاط مروحية أميركية

أعلن المتحدث باسم قوات التحالف في أفغانستان الاستعداد لمواجهة ربيع صعب، مشيرا إلى أن حركة طالبان تستعد لتصعيد هجماتها.

وقال المصدر نفسه إن مقاتلي طالبان سوف يستغلون انخفاض دعم الأفغانيين لحكومة بلادهم، مشيرا إلى أن الحركة كثفت هجماتها خلال الفترة الماضية بمناطق محددة وخاصة جنوب البلاد.

وأكد المتحدث أن قوات الناتو ستركز عملياتها بالمناطق التي قال إن مقاتلي طالبان يعيقون فيها عمليات إعادة الإعمار والتطوير.

مصرع 9 أميركيين
وكان الجيش الأميركي قد أعلن أمس مصرع أحد جنوده بولاية كونار على حدود باكستان, ليضاف إلى ثمانية جنود قتلوا بتحطم مروحيتهم قبل يومين قالت طالبان إنها أسقطت بصاروخ.

كما هز انفجار مستشفى بمدينة خوست جنوب شرق أفغانستان أمس عندما كان يزوره جنود من القوات الأجنبية, دون أن تعرف طبيعة الانفجار ولا الخسائر المحتملة.

قوات الناتو تستعد لمواجهة ربيع صعب (الفرنسية-أرشيف)
بلدة بالغرب
وفي تطور آخر، تمكنت القوات الأفغانية من استرجاع بلدة غرب البلاد كانت قد سيطرت عليها قوات طالبان لوقت قصير.

وقال حاكم ولاية فرح مجاهدين بالوش إن القوات الحكومية مدعومة بـ "بعض" من قوات الناتو دخلت بلدة بكوا دون مقاومة، بعد أن سيطرت عليها قوات طالبان أول أمس قبل أن تغادرها.

وفي الجنوب أعلنت القوات البريطانية أنها أنجزت ما وصفتها بأنجح عملياتها حتى الآن بالجزء الجنوبي من ولاية هلمند.

وذكر ناطق عسكري بريطاني أن 250 جنديا بريطانيا هاجموا مواقع طالبان في غارمشير على طول نهر هلمند، وقتلوا عددا معتبرا من "مقاتلي العدو" كما دُمر نظام القيادة والتحكم الذي يشمل شبكة من الخنادق والأنفاق بعد قصف بالطيران والمدفعية.

المصدر : وكالات