متمردون تشاديون يهاجمون مسقط رأس ديبي
آخر تحديث: 2007/2/20 الساعة 07:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/20 الساعة 07:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/3 هـ

متمردون تشاديون يهاجمون مسقط رأس ديبي

الجيش التشادي أكد وقوع الهجوم لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل (الفرنسية-أرشيف)
 
هاجم متمردون تشاديون بلدة فادا مسقط رأس الرئيس التشادي إدريس ديبي التي تقع على بعد نحو ألف كيلومتر شمال شرق العاصمة نجامينا.
 
وقال أبو بكر تولي أحد مسؤولي اتحاد قوى الديمقراطية والتنمية العضو في تحالف المتمردين إن المدينة هوجمت في وقت مبكر من صباح الاثنين, وتم الاستيلاء عليها في الساعة العاشرة من صباح اليوم ذاته.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن تولي قوله إن قواته لا تزال في المدينة, وإن القوات الحكومية مشتتة. كما قال إن المواجهات مع القوات الحكومية أسفرت عن مقتل 63 شخصا وإصابة 45 آخرين بجروح وأسر 34 جنديا من الجيش التشادي.
 
وقد أكد مصدر عسكري هجوم المتمردين على فادا دون تقديم المزيد من التفاصيل. لكن مصدرا حكوميا طلب عدم ذكر اسمه قال إن "هجوم المتمردين كان يهدف فقط للبحث عن الزاد"، وأضاف "قواتنا تصدت لهم، ونحن نسيطر على المدينة".
 
وتقع مدينة فادا في منطقة بوركو إينيدي تيبستي شمال شرقي تشاد التي نفذ فيها المتمردون على نظام ديبي معظم عملياتهم، حيث هاجم رجال اتحاد قوى الديمقراطية والتنمية في منتصف يناير/كانون الثاني الماضي بلدتي أونيانغا كبير وغورو شمال غرب فادا.
 
وقد وقع اتحاد قوى الديمقراطية والتنمية في ديسمبر/كانون الأول الماضي مع أبرز حركات التمرد التشادية بما فيها تجمع قوى الديمقراطية للأخوين توم وتيمان أرديمي والوئام الوطني التشادي بزعامة حسن صالح الجنيدي، اتفاقا يهدف إلى تنسيق عملياتهم العسكرية على حكومة نجامينا.
 
ووقعت معارك عنيفة بين قوات التحالف الجديد والقوات الحكومية في الأول من هذا الشهر في بلدة أدري عند الحدود التشادية السودانية, وهاجم رجال الوئام الوطني التشادي الأسبوع الماضي بلدة حراز منغين قرب الحدود بين تشاد وأفريقيا الوسطى ثم انسحبوا منها.
المصدر : الفرنسية