بوش قارن معركته مع الكونغرس بمعركة استقلال أميركا (الفرنسية-أرشيف)

قارن الرئيس الأميركي جورج بوش ما وصفه بمعركته مع الكونغرس لتمويل الحرب على العراق بالثورة التي قادها الرئيس الأول للولايات المتحدة جورج واشنطن لنيل استقلال البلاد من الاحتلال الإنجليزي.

وفي خطاب موجه بشكل غير مباشر إلى الكونغرس الذي يعارض بشدة خطة الرئيس الجديدة في العراق، قال بوش إنه سيستوحي من تصميم جورج واشنطن لدى انطلاق النقاش في مجلس النواب حول تخصيص موازنة بنحو مائة مليار دولار لتمويل الحرب.

وقال بوش في كلمته التي ألقاها أمام منزل جورج واشنطن في ماونت فيرنون لمناسبة "يوم الرؤساء"، إن نتيجة النضال في سبيل "الحرية والديمقراطية، لم تكن يوما أكيدة، حتى بالنسبة لجورج واشنطن أيضا، فيما شدد على ثقته بنجاح مهمته في العراق، مع إقراره بأن الوضع الميداني لا يعكس هذه الطموحات.

ومضى بوش يقول في المناسبة التي تتزامن مع ذكرى ميلاد جورج واشنطن قبل 275 عاما، إن "تكريم واشنطن يحملنا على تذكر المصاعب العديدة التي تجاوزها، ومسار تاريخ الولايات المتحدة كان سيتغير لولا عزمه وتصميمه"، وقال إن جيش القارة الذي شمل 13 مستعمرة متحدة كان على مشارف الكارثة مرات عديدة، "لكن في نهاية المطاف أدرك الجنرال واشنطن أن الثورة هي امتحان لإرادات عدة وإرادته لا تقهر".

وربط بوش التاريخ الأميركي بمعركته الحالية مع الكونغرس بشأن تمويل الحرب التي يشنها على العراق قائلا "في الوقت الذي نعمل فيه على الدفاع عن قضية الحرية في العالم أجمع، يجب ألا ننسى أن مؤسس بلادنا كان على يقين بأن الحرية التي حصلنا عليها من خلال ثورتنا لم تكن للأميركيين فقط".

يذكر أن مجلس النواب تبنى يوم الجمعة الماضي قرارا غير ملزم يعارض فيه إرسال تعزيزات إلى العراق، مما يشكل أكبر صفعة يتلقاها الرئيس بوش.

وتعبيرا عن عدم اكتراث الإدارة الأميركية بقرارالنواب، أعلنت وزارة الدفاع تسريع وتيرة التعزيزات، على أن يتم إرسال 1000 جندي إلى العراق في مارس/آذار المقبل، قبل ثلاثة أشهر من الموعد المحدد.

ومن المتوقع أن تشتد المعركة بين الطرفين في الأسابيع القادمة، حين ينظر الكونغرس في طلب الإدارة الأميركية تخصيص 93 مليار دولار إضافية لتمويل العمليات العسكرية للسنة الجارية.

ودعا بعض الديمقراطيين إلى قطع التمويل، بينما استبعد المسؤولون في الحزب هذا الاحتمال، إذ أنهم يرون أن الرأي العام الأميركي لن يسامحهم في حال لم يؤمنوا للجنود على الأرض المساعدات التي هم بحاجة إليها.

يذكر أن جورج واشنطن الذي يعتبر مؤسس الولايات المتحدة، خاض حرب الاستقلال (1775-1783) ضد الإنجليز.

المصدر : وكالات