الحكومة الأميركية أهدرت الكثير من الأموال بالعراق
آخر تحديث: 2007/2/16 الساعة 16:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/16 الساعة 16:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/29 هـ

الحكومة الأميركية أهدرت الكثير من الأموال بالعراق

الولايات المتحدة أهدرت الأموال وفشلت في إعادة الأمان للعراق (الفرنسية-أرشيف
أعلن مسؤولون أميركيون مكلفون بمراقبة الحسابات العامة، أن الحكومة الأميركية أهدرت الكثير من الأموال في العراق بسبب سوء إدارة العقود الموقعة مع مقاولين خاصين.

وكشف مدير الوكالة المكلفة بمراقبة العقود التي وقعتها وزارة الدفاع الأميركية، أن الوكالة اضطرت منذ غزو العراق عام 2003 إلى تقليص قيمة عدد كبير من العقود التي تمثل ما مجموعة 9.4 مليارات دولار.

وقال وليام ريد في شهادته المكتوبة أمام لجنة في مجلس النواب الأميركي إن الوكالة حددت 1.5 مليار دولار من العقود، لم يقدم المتعهد فيها المعلومات الكافية "لتبرير الأرقام المقدرة".

ومن جانبهما انتقد مدير المؤسسة الأميركية لمراقبة الحسابات العامة ديفد ولكر والمفتش العام لإعادة الإعمار في العراق ستيورات بوين، إدارة عقود إعادة الإعمار في هذا البلد، التي قال إنه تخللها هدر للأموال.

وشدد ستيورات على تبعية البنتاغون المتزايدة للشركات الخاصة، وقال خلال الجلسة إن المشاكل التي واجهتها الوزارة في إدارة العقود مع هذه الشركات، ناجمة في أغلب الأحيان عن "أخطاء هيكلية" تعود إلى أعوام.

وأعرب أيضا عن قلقه حيال آفاق نقل المسؤوليات إلى الحكومة العراقية التي يسيطر عليها فساد عام وعجز في التمويل وتنفيذ المشاريع التي كانت قد رصدت لها أموال، على حد قوله.

المصدر : وكالات