الثلج يقترب سمكه من 25 سنتمترا (الفرنسية)

ضربت عاصفة شتوية قوية شمال شرق الولايات المتحدة وشرق كندا مصحوبة بثلوج وأمطار.
 
ودفعت العاصفة المدارس بشتى المناطق لإغلاق أبوابها بعد أن تسببت في إحداث فوضى عارمة في وسائل النقل البرية والجوية والبحرية.
 
وأصدرت خدمة الطقس الوطنية تحذيرا من تعرض المنطقة لعاصفة قوية اليوم وغدا، وفي فرجينيا أعلن حاكم الولاية حالة الطوارئ مع اتجاه العاصفة المصحوبة برياح سرعتها 65 كيلومترا في الساعة من الغرب الأوسط نحو الساحل الشرقي.
 
وأدى سوء الأحوال الجوية إلى إلغاء رحلات جوية وتأخر في المطارات الكبرى في  واشنطن ونيويورك وبوسطن ماساتشوستس. كما انقطعت الكهرباء اليوم الخميس عن 66 ألف منزل.
 
وأغلقت عدة مدن مكاتبها الحكومية والتجارية مثل عاصمة ولاية نيويورك ألبني لصعوبة الوصول للعمل.
 
ويتوقع أن يصل سمك الثلج على ساحل المحيط الأطلسي في أجزاء من بنسلفانيا وديلاوير وميريلاند ونيوجرزي إلى 15 أو حتى 25 سنتمترا (ثلاثة أقدام) فضلا عن هبوب رياح باردة، في حين تثير الأمطار الثلجية بالمنطقة الوسطى للأطلسي مخاوف من نفاد مخزون الطاقة.
 
وفي كندا حلت أسوأ عاصفة ثلجية هذه السنة على جنوب أونتاريو، مما أدى إلى إلغاء الكثير من الرحلات الجوية وإغلاق المدارس.
 
وفي تورنتو ومونتريال وأوتاوا ألغيت عشرات الرحلات الجوية ولا سيما إلى المدن الأميركية الكبرى، حسبما ذكرت مصادر ملاحية.

المصدر : وكالات