البرلمان الأوروبي يتهم حكوماته بشأن الرحلات السرية
آخر تحديث: 2007/2/15 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/15 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/28 هـ

البرلمان الأوروبي يتهم حكوماته بشأن الرحلات السرية

 برلمانيون أوروبيون يتعرضون لضغوط بشأن تقرير عن الرحلات السرية (الفرنسية-أرشيف)

قال البرلمان الأوروبي إن حكومات الاتحاد الأوروبي وأجهزتها السرية وافقت على الرحلات السرية لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) بين دول الاتحاد لكنها أخفت الحقيقة.

جاء ذلك في قرار غير ملزم صدر عن البرلمان الأوروبي الذي يتخذ من ستراسبوغ في فرنسا مقرا له، بعد عام من التحقيقات بشأن نقل "سي آي أي" مشتبها فيهم عبر مطارات بلدان أوروبية إلى دول تمارس التعذيب لاستنطاقهم.

وقد أدان البرلمان الأوروبي تسليم المشتبه بهم بتلك الطريقة، معتبرا أنها طريقة غير قانونية تستعملها الولايات المتحدة في الحرب على ما تسميه الإرهاب.

كما أدان في قراره قبول الأجهزة الرسمية لبعض الدول الأوروبية استعمال تلك الوسيلة وإخفاء الحقيقة عن الرأي العام.

وسيصوت البرلمان الأوروبي (المكون من 785 عضوا) على التقرير النهائي لتحقيقات لجنة تابعة له في فضيحة الرحلات السرية لـ"سي آي أي" بين دول الاتحاد.

وقبل التصويت ترددت أنباء عن تعرض النواب الأوروبيين لضغوط من حكوماتهم للتخفيف من لهجة تقريرهم.

تعديلات مقترحة
وأعدت المجموعتان الرئيسيتان بالبرلمان الأوروبي تعديلات على التقرير الذي يقول إن هناك أدلة قوية على تسليم أشخاص يشتبه في صلتهم بما يسمى الإرهاب بشكل غير قانوني إلى "سي آي أي".

وجاء في التقرير أنه ربما تكون الاستخبارات الأميركية قد قامت بنحو 1245 رحلة جوية إلى أو في أجواء أوروبا في السنوات الأربع التي تلت هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

وأقرت لجنة الحريات المدنية بالبرلمان مبدئيا التقرير الذي يحث حكومات الاتحاد البالغ عددها 27 على إجراء تحقيق مشترك ومستقل ومعاقبة الدول التي يثبت انتهاكها القانون.

وكانت الجماعة الرئيسية بالبرلمان وهي الحزب الشعبي الأوروبي المحافظ تريد تغيير التقرير ليقول إن هناك أدلة دامغة محدودة تدعم الاتهامات بارتكاب انتهاك. كما تريد إضافة فقرة تقول إن لوكالة الاستخبارات الأميركية الحق في الهبوط بطائراتها في دول الاتحاد الأوروبي ما دامت لا تخرق القانون.

أما ثاني أكبر كتلة برلمانية وهي حزب الاشتراكيين الأوروبيين فطرحت تعديلا لحذف التهديد بفرض عقوبات وترك قرار إجراء تحقيق من عدمه.

المصدر : وكالات