نجاد يقلل من احتمال التعرض لهجوم أميركي
آخر تحديث: 2007/2/13 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/13 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/26 هـ

نجاد يقلل من احتمال التعرض لهجوم أميركي

أحمدي نجاد: الانسحاب الأميركي يضمن السلام بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن بلاده ترغب في تجنب النزاع مع الولايات المتحدة، داعيا إلى انسحاب القوات الأميركية وغيرها من القوات الأجنبية من العراق معتبرا أن ذلك هو السبيل الوحيد لضمان إحلال السلام هناك.

وقال أحمدي نجاد لمحطة ABC التلفزيونية الأميركية "نحن نبتعد عن أي نوع من النزاع وأي نوع من سفك الدماء".

وحذر الرئيس الإيراني -الذي تتهم بلاده بإذكاء العنف الطائفي في العراق- من انعدام الاستقرار بهذا البلد المضطرب سيضر بكل بلدان المنطقة.

وأضاف "لهذا السبب نحن نعارض الوجود الأميركي"، وتابع "نقول لهم غادروا هذا البلد وإن على أي أجنبي آخر مغادرة البلد ويجب ألا يبقى منهم أحد في العراق، وسترون أن السلام سيحل في العراق".

وقلل أحمدي نجاد من احتمال شن هجوم أميركي على بلاده بسبب الأزمة النووية، وقال إنه احتمال "ضعيف جدا"، بيد أنه أضاف "لقد أوضح شعبنا أن أي شخص يريد أن يهاجم بلادنا سيلقي عقابا شديدا".

وكان الرئيس الإيراني أعلن في وقت سابق استعداد بلاده للتفاوض مع الغرب بشأن برنامجها النووي، غير أنها لن تذعن للمطلب الرئيسي بوقف عمليات تخصيب اليورانيوم.

وقال أحمدي نجاد في خطابه بمناسبة ذكرى الثورة الإسلامية أمس إنه استنادا للقانون فإن لإيران الحق في الحصول على دورة الوقود النووي، ومواصلة أنشطتها النووية لأغراض سلمية في إطار لوائح ومعاهدات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
المصدر : وكالات