سيغولين رويال تتعهد بجعل فرنسا أكثر قوة وأكثر إنصافا (الفرنسية)

أعلنت المرشحة الاشتراكية للانتخابات الرئاسية الفرنسية سيغولين رويال عن برنامج سياسي من 100 بند يقوم على مضمون اجتماعي قوي وذلك في خطاب اعتبره معسكرها حاسما في مواجهة تقدم زعيم اليمين نيكولا ساركوزي.

وقبل عشرة أسابيع من الانتخابات وعدت رويال (53 سنة) المرشحة لتكون أول امرأة في سدة الرئاسة الفرنسية، بأنها ستجعل من فرنسا مكانا أكثر قوة وإنصافا، منددة بـ"فرنسا التي يتركونها لنا" في إشارة إلى أداء الحكومة اليمينية.

وقالت رويال في تجمع حضره نحو 15 ألف شخصا إنه "حان الوقت لأقول لكم كيف أعتزم معالجة هذه الأزمة التي تقوض مجتمعنا"، مؤكدة أن برنامجها يندرج بوضوح في الخط اليساري.

وتعهدت برفع الحد الأدنى للأجور إلى 1500 يورو (حوالي 1250 يورو حاليا) وبرفع معاشات التقاعد المتدنية، كما وعدت بإقرار إعانة للشبان الذين لا يملكون موارد وبضمان المسكن مدى الحياة، وعناية طبية مجانية للقاصرين دون السادسة عشرة.

وبخصوص ملف الهجرة أيدت سيغولين فرنسا "ملونة وهجينة" و"تقبل نفسها كما هي وكما أصبحت". وشددت على "الوضع الملح" في الأحياء الحساسة محذرة من قيام "اضطرابات بالغة العنف".

وشكل مهرجان أمس الأحد النقطة المحورية في حملة بنتها المرشحة على "مناقشات تقوم على المشاركة"، وفق المفهوم الذي أطلقته وبات عنوانا لبرنامجها.



نيكولا ساركوزي ينتقد مفهوم المشاركة الذي تتمسك به سيغولين رويال (الفرنسية)
رد ساركوزي
وتزامنا مع إعلان رويال لبرنامجها الانتخابي جمع ساركوزي لجانه الداعمة في باريس ليقترح "ميثاقا جمهوريا" على الفرنسيين، سعيا منه لمنع سيغولين رويال من احتكار أضواء الإعلام.

وهزأ ساركوزي من مفهوم "المشاركة" الذي تتمسك به سيغولين رويال معتبرا أنه يمثل "أقصى درجات التخلي عن السياسة".

ووعد ساركوزي في لقاء حضره ثلاثة آلاف من أنصاره بأن يكون "رئيس المصالحة" في خطوة تهدف إلى تلطيف صورته كرجل صارم. وقال ساركوزي "سأكون أولا وقبل كل شيء المتحدث باسم أولئك الذين لم نسمعهم قط الذين لا صوت لهم، الضعفاء جدا الأكثر بؤسا".

وتتوقع جميع استطلاعات الرأي التي جرت منذ 14 يناير/كانون الثاني (يوم إعلان الاتحاد من أجل حركة شعبية ترشيح ساركوزي)، فوز المرشح اليميني الذي اعتبر الفرنسيون أنه يقوم بحملة انتخابية أفضل من حملة منافسته.

المصدر : وكالات