مسؤول أميركي: قنابل إيران بالعراق قتلت 160 من جنودنا
آخر تحديث: 2007/2/12 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/12 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/25 هـ

مسؤول أميركي: قنابل إيران بالعراق قتلت 160 من جنودنا

دبابة أبرامز بعد تعرضها لانفجار عبوة بجنوب شرق بغداد عام 2005 (الفرنسية-أرشيف)

اتهم مسؤول أميركي حكومة إيران مباشرة بالوقوف وراء تهريب العبوات الناسفة المتطورة إلى العراق، حيث أدت إلى مصرع عشرات من الجنود الأميركيين وجرح المئات خلال عامين ونصف.
 
وقال المسؤول في حديث للصحفيين في بغداد شريطة عدم ذكر هويته إنه يعتقد أن "إيران ضالعة في تزويد الجماعات المتطرفة العراقية بالقذائف المتفجرة وبعتاد آخر".
 
وقال إن الجيش الأميركي لاحظ زيادة معتبرة في استعمال هذه الأسلحة التي قتلت منذ يونيو/حزيران 2004 ما لا يقل عن 160 جنديا أميركيا وجرحت أربعة أضعاف هذا العدد تقريبا.
 
مكتب تابع للجيش المهدي الذي تقول واشنطن إنه مدعوم من إيران (الفرنسية-أرشيف)
وقال المسؤول الأميركي إن هذه الأسلحة هي من القوة بحيث أنها قادرة على اختراق دبابات أبرامز.
 
وإذا كان الحديث الأميركي عن أسلحة تدخل العراق من إيران قديما, فإن الجديد هو اتهام الحكومة الإيرانية مباشرة.
 
من أعلى المستويات
فقد ذكر المسؤول أن واشنطن تعتقد أن أوامر بإرسال الأسلحة عبر الحدود جاءت من "أعلى" المستويات في الحكومة الإيرانية, دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.
 
وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس تحدث أمس في ميونخ حيث شارك في منتدى أمني عن أدلة مادية على ضلوع إيران في مساعدة مليشيات عراقية تستهدف القوات الأميركية, بدليل العثور على أرقام وعلامات تصنيعية على ألغام ومتفجرات ومعدات أخرى.
 
وقال مسؤول في الإدارة الأميركية لم يكشف عن هويته إن هذه المعدات عرضت على أعضاء مجلس الشيوخ والنواب في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
المصدر : وكالات