لانسانا كونتي عين أحد مقربيه رئيسا للوزراء (الفرنسية-أرشيف)
قتل تسعة أشخاص على الأقل في مظاهرات بالعاصمة الغينية كوناكري احتجاجا على تعيين أحد المقربين من الرئيس لانسانا كونتي رئيسا للوزراء.

وأفاد شهود عيان بأن الشرطة الغينية قتلت ثلاثة متظاهرين بإحدى ضواحي العاصمة كوناكري حيث نصبت قوات الأمن حواجز على الطرقات الرئيسية.

وفي مدينة كانكان شرق العاصمة قتل ثلاثة أشخاص بعد أن أطلق عسكري النار على المتظاهرين، كما رجم عسكري حتى الموت ليكون بذلك أول الضحايا العسكريين لموجة العنف.

وقال الناطق باسم تجمع المعارضة المكون من 14 حزبا مامادو با إن "المظاهرات تتجاوز الإضراب إلى ثورة لن تنتهي إلا برحيل لانسانا كونتي".

كما طالبت أهم النقابات الغينية باستقالة رئيس الوزراء الذي عين أمس الجمعة ودعت إلى مواصلة الإضراب حتى الاثنين المقبل.

المصدر : الفرنسية