غيتس: إيران تمد المسلحين بالمتفجرات (رويترز)
كشف وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أن لدى الولايات المتحدة أدلة مادية على ضلوع إيران في مساعدة مليشيات عراقية تستهدف القوات الأميركية.
 
وقال غيتس الذي وصل إلى ألمانيا للمشاركة في المؤتمر الـ43 حول الأمن بميونيخ إن  إيران مدت المسلحين بالمتفجرات، وأوضح أن أرقاما وعلامات تصنيعية وجدت على ألغام ومتفجرات ومعدات أخرى تشير إلى أن إيران هي المصدر، كما تثبت وجود صلة لها بمتفجرات استخدمت في العراق.
 
في السياق قال مسؤول في الإدارة الأميركية إن قادة عسكريين من البنتاغون (وزارة الدفاع الأميركية) أطلعوا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين (الكونغرس) على معدات وأجهزة ومتفجرات وجدت في العراق.
 
وأشار المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إلى أن منشأ هذه المعدات والمتفجرات إيراني حسب العلامات الكتابية عليها، كما أنها تعكس النموذج الإيراني في التصنيع، حسب قوله.
 
وقال مسؤول في المخابرات إن بإمكان هذه المتفجرات أن تخترق دبابات أبرامز والعربات المدرعة، كما ذكر أن لدى الولايات المتحدة أدلة على قيام إيران بتدريب مليشيات عراقية على هذه الأسلحة للاستخدام القتالي.
 
من جهته صرح عضو مجلس الشيوخ جو ليبرمان عن ولاية كنيتيكت بأنه رأى بعض هذه المتفجرات والمعدات، وقال إنني مقتنع من خلال ذلك أن إيران تقوم بمساعدة المسلحين الذين يقومون بقتل الجنود الأميركيين في العراق.
 
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأميركي


جورج بوش وعددا من أركان قيادته أعلنوا مرارا أن لديهم أدلة على تدخل إيراني في الشأن العراقي.

المصدر : وكالات