مسؤول صيني ينتقد سياسات بوش ضد الإرهاب
آخر تحديث: 2007/2/2 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مقتل 6 أشخاص من أسرة واحدة في غارة للتحالف العربي في محافظة الجوف باليمن
آخر تحديث: 2007/2/2 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/15 هـ

مسؤول صيني ينتقد سياسات بوش ضد الإرهاب

الصين على خلاف مع الولايات المتحدة في ملفات دولية عدة   (الفرنسية-أرشيف)
انتقد مسؤول صيني رفيع السياسات الأميركية في الحرب على ما يسمى الإرهاب وطالب الرئيس الأميركي جورج بوش باحترام الاختلافات الدينية في هذه الحرب.

وقال يي شياوين مدير المكتب الحكومي للشؤون الدينية في مقال نشر بالطبعة الخارجية من صحيفة الشعب اليومية لسان حال الحزب الشيوعي الحاكم، إن الاحتجاجات المناهضة للحرب في الآونة الأخيرة في أنحاء الولايات المتحدة أظهرت أن حرب العراق ظالمة.

وتطرق يي إلى تعبيرات استخدمها الرئيس الأميركي في الحديث عن الحرب على ما يسمى الإرهاب خلال السنوات الأخيرة، مثل "حملة صليبية" و"الفاشية الإسلامية".

واعتبر يي الذي يشرف مكتبه على شؤون المسيحية والبوذية والإسلام في الصين في مقال بعنوان "يجب على بوش أن يفكر مليا"، أن تصريحات بوش تحريضية متسائلا "كيف تربط مكافحة الإرهاب بدين معين".

وقال المسؤول الصيني إن واشنطن كانت تظن أنه يمكنها استخدام الحضارة المسيحية لإصلاح الإسلام، لكن الانتخابات وسقوط صدام حسين حول العراق إلى "طاحونة لحم" تحصد أرواح الأبرياء بدلا من إيجاد ملاذ آمن للديمقراطية.

وقال يي إن "الأحادية والإرهاب يولدان بعضهما بعضا ويتقاتلان ولكن لا أحد منهما يمكنه التغلب على الآخر، الإرهاب يخدع الناس تحت ستار الدين فلماذا تخطف الأحادية الدين أيضا".

وتساءل بقوله "وسط الآلام هل تستطيع الولايات المتحدة أن تحاول التخلي عن الأحادية وتحترم الخلافات التي يمكنها التعايش في انسجام".

وتتهم جماعات حقوق الإنسان الصين بأنها ساندت حرب بوش على ما يسمى الإرهاب لتبرير حملة أوسع على أقلية اليوغور المسلمة في منطقة سنكيانغ في أقصى غرب البلاد.

وتقول بكين إن اليوغور مرتبطون بجماعة تقوم بالتهييج من أجل إقامة "تركستان الشرقية" المستقلة.



المصدر : رويترز