فلاديمير بوتين وعد بمحاربة الفساد وتعزيز حرية الصحافة(الفرنسية-أرشيف)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن خليفته سيتم اختياره عبر انتخابات ديمقراطية.

وقال في مؤتمره الصحفي السنوي بالكرملين إن التنافس على المنصب سيجري بين عدة مرشحين. وأضاف أن "هدف السلطات هو التأكد من الطابع الديمقراطي للانتخابات ولذلك يمكن للمواطنين اختيار رئيسهم".

وتنتهي فترة رئاسة بوتين الثانية الأخيرة العام المقبل، لكنه يتمتع بشعبية مرتفعة قد تضمن لأي شخص يرشحه الفوز بالانتخابات الرئاسية القادمة بسهولة.

غير أن بوتين احتفظ بحقه "كمواطن روسي" في إعلان تأييده لمرشح بعينه، مؤكدا أن ذلك سيتم فقط خلال الفترة الرسمية للحملات قبيل الانتخابات التي تجرى في مارس/آذار القادم.

يذكر أن الدستور الروسي يحظر تولي الرئيس أكثر من ولايتين، لكن كل التوقعات تشير إلى أن بوتين سيواصل القيام بدور مؤثر في الكرملين. ويرشح المراقبون عدة شخصيات لخلافة بوتين في مقدمتهم دميتري ميدفيديف النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الدفاع سيرغي إيفانوف.

"
بوتين عدد إنجازاته الاقتصادية ونفى استغلال موارد الطاقة الروسية لتحقيق أهداف السياسة الخارجية

"
الوضع الاقتصادي
وقد نفى الرئيس الروسي اتهامت الغرب بأنه يستغل الاقتصاد لتحقيق أهداف السياسة الخارجية، في إشارة إلى الخلافات بشأن إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا. وكانت العلاقات الروسية مع الغرب شهدت مؤخرا تراجعا غير مسبوق على خلفية اتهامات للكرملين بالتضييق على المعارضة صاحبت اغتيال صحيفة بارزة وعميل سابق في الاستخبارات الروسية.

وأكد بوتين أن إجمالي الناتج القومي وصل إلى تريليون دولار العام الماضي ليدفع روسيا إلى مصاف العشرة الكبار اقتصاديا في العالم. وأشار إلى أن الأولية يجب أن تكون لرفع مستوى معيشة المواطنين، ووعد باستمرار جهود خفض التضخم السنوي ليصل إلى ما بين 4 و5% العام القادم.

واعترف بأن هناك الكثير يتعين عمله في مجال مكافحة الفساد وتحسين أوضاع حرية الصحافة، مطالبا المواطنين بالقيام بدور في هذا المجال.

المصدر : وكالات