مظاهرات بلندن وستوكهولم وبالي لمواجهة التغير المناخي
آخر تحديث: 2007/12/9 الساعة 04:17 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/9 الساعة 04:17 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/29 هـ

مظاهرات بلندن وستوكهولم وبالي لمواجهة التغير المناخي

المظاهرات نددت بموقف الولايات المتحدة الرافض لبروتوكول كيوتو (الفرنسية)

تظاهر الآلاف في لندن وستوكهولم وبالي للمطالبة باتخاذ إجراءات عاجلة للحد من الانبعاثات الحرارية ومواجهة ظاهرة التغير المناخي.

ففي لندن احتشد المتظاهرون أمام السفارة الأميركية تحت مطر غزير وطقس شديد البرودة للاحتجاج على موقف الولايات المتحدة الرافض للتوقيع على بروتوكول كيوتو الخاص بالتغيرات المناخية والانبعاث الحراري.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "خفضوا الكربون وليس الغابات" و"الأفعال أبلغ من الأقوال". كما حمل متظاهرون صورا للرئيس الأميركي جورج بوش وكتب تحتها "مطلوب بتهمة ارتكاب جرائم بحق الكوكب".

وفي السويد ردد متظاهرون بلغ عددهم نحو ألف شخص شعارات تدعو للتوقف عن الصناعات التي تبث غاز ثاني أكسيد الكربون. كما حث المتظاهرون على التوقف عن قيادة السيارات والبدء في استخدام الدراجات.

كما تظاهر المئات في مدينة بالي الإندونيسية محملين الدول الغنية المسؤولية بشكل كبير عن التغير المناخي.

وقد نفذت منظمات غير حكومية وناشطون بيئيون مسيرة وجهوا فيها نداء إلى الدول الكبرى كي "تدفع تكاليف إجراءات لإعانة الدول النامية على تحمل عواقب الاحتباس الحراري.

ورفعت لافتات وصفت الولايات المتحدة ورئيسها جورج بوش بأنهم "قتلة الكوكب" حيث إنها الدولة المتقدمة الوحيدة التي أحجمت عن مصادقة بروتوكول كيوتو للحد من الغازات.

وتأتي هذه المظاهرات التي ينتظر أن يبلغ عددها نحو خمسين حول العالم بالتزامن مع مؤتمر الأمم المتحدة بشأن البيئة والمناخ بجزيرة بالي بإندونيسيا, حيث يناقش وضع اتفاق ليحل محل بروتوكول كيوتو بشأن خفض انبعاثات الكربون.

يشار إلى أن أكثر من عشرة آلاف وممثلين عن حوالي 190 حكومة يشاركون في المؤتمر الذي يستمر حتى  14 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وينتهي العمل بكيوتو -الذي رفضته الولايات المتحدة- في عام 2012, وحتى الآن لا يوجد شيء مطروح ليحل محله.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: